مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

عندما ظهر لأول مرة في عام 2015 خلال احداث معرض ديترويت للسيارات في يناير / كانون الثاني، بدا “فورد أف 150 رابتور لعام 2017 ” الخطير بين مجموعة شاحنات فورد أف. ولكن كان على فورد بذل المزيد من الجهد على رابتور الجديدة لكي تستحق ان تحل محل رابتور الحالية. من هنا قامت الشركة بالكثير من التعديلات والاختبارات على هذه الشاحنة لتصل بها الى النتيجة المرجوة.

وشملت الاختبارات 1655 كلم من القيادة على مسارات صحراوية، حيث قامت “فورد أف 150 رابتور” الجديدة بلفات متعددة حول حلبة خاصة ضخمة طولها 106 كلم ومصممة للاستخراج كل ما يمكن لرابتور ان تفعله.

حيث كان على هذه الشاحنة فعل كل شيء من اختراق الكثبان الرملية الضخمة الى القيادات المتعرجة الى التسلق ونزول التلال القاسية واختراق الخنادق الضيقة ويبدو ان رابتور الجديدة نجحت في كافة الاختبارات. ومؤخرا حصلت رابتور على إطارات جديدة، وعلى انماط قيادة جديدة خاصة بالطرقات الوعرة،

واستطاعت شاحنة “فورد أف 150 رابتور” ان تصل الى سرعة تصل إلى 161 كلم بالساعة على الرمال، ولكنها اضطرت أيضا إلى الزحف على التلال والوديان بسرعة ما دون ال 20 كلم بالساعة، بالنتيجة كان متوسط سرعة التجارب حوالي 80 كلم بالساعة. علما ان الشاحنات التي استعملت في الاختبار كانت نموذجية وتحتوي مزيج من أجزاء طراز عام 2017 والطراز الحالي المطور الذي يتألف جسمه والهيكل الخارجي من الألومينيوم وأصبح أعرض بحوالي 15 سنتم.

يذكر أيضا ان “فورد أف 150 رابتور” الجديدة لعام 2017 ستلقى تغييرا ميكانيكيا كبيرا تحت غطاء محرك السيارة. حيث سيتم استبدال محرك ال V-8 الموجود في النموذج الحالي، بمحرك يعمل على استخدام التوربو المزدوج بسعة 3.5 ليتر من 6 اسطوانات بشكل V بتقنية اكوبوست، والذي من المتوقع أن ينتج حوالي 450 حصان أي أكثر ب 40 حصان من الطراز الحالي و 691 نيوتن متر من عزم الدوران.

وسيتم وصل محرك اكوبوست الجديد الى علبة تروس جديدة من 10 نسب أمامية أوتوماتيكية. اما التسارع من حالة الوقوف الى سرعة 100 كلم بالساعة على الطرقات العادية فلا يستغرق أكثر من 6.5 ثواني.

وهناك أيضا مجموعة كاملة من الأنظمة الجديدة الخاصة للسير على الطرق الوعرة، بما في ذلك نظام “فوكس ريسينغ شوكس”، وهو نظام تعلبق بترس تفاضلي محدود الانزلاق في المحور الأمامي، ونظام إدارة التضاريس والخرائط التي يضبط ويؤمن المعلومات المطلوبة لكافة ظروف القيادة المختلفة.

نشر رد