مجلة بزنس كلاس
غير مصنف

الدوحة – بزنس كلاس 

يحظى عشاق الأدب العربي الآن بفرصة أكبر للفوز بمسابقة فودافون الأدبية الثالثة بعد قرار الشركة تمديد الموعد النهائي لتقديم الطلبات حتى 29 فبراير 2016.

وتنسجم النسخة الثالثة للمسابقة – التي تقام برعاية كريمة من سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الثقافة والفنون والتراث في قطر – مع شعار احتفالات اليوم الوطني لدولة قطر هذا العام “هداتنا يفرح بها كل مغبون”، وهو شطرٌ لبيت شعر من إحدى قصائد مؤسس دولة قطر الحديثة المغفور له الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني.

وتتاح المشاركة في المسابقة لجميع القطريين والمقيمين ويتعيّن أن تكون المشاركات ضمن فئتي المسابقة مكتوبةً باللغة العربية حصراً حسب الشروط التالية:

الفئة الأولى: تتمحور حول أفضل قصة تاريخية؛ وينبغي أن تستقي المشاركات إلهامها من شعار المسابقة “هداتنا يفرح بها كل مغبون”، وأن تسهم بإثراء الروح الوطنية من خلال التاريخ القديم والمعاصر. وقد تتناول القصة حدثاً بطولياً لشخصية مؤثرة في التاريخ القطري، كما يستطيع المشاركون أيضاً انتقاء أحداث تاريخية مهمة أو تناول مسيرة إحدى الشخصيات التاريخية التي كان لها ثقلها في مسيرة نهضة الدولة. وتتمنى إدارة المسابقة على المشاركين عدم الخوض في تفاصيل تاريخية على حساب اللمسة الأدبية المتميزة، كما ينبغي أن تكون المشاركات على شكل قصة يتراوح عدد كلماتها بين 2000 – 2500 كلمة فقط. وتبلغ جوائز هذه الفئة 50 ألف ريـال قطري (للمركز الأول)، و30 ألف ريـال (للمركز الثاني)، و20 ألف ريـال (للمركز الثالث).

الفئة الثانية: وتتمحور حول أفضل القصائد الشعرية المكتوبة باللغة العربية الفصحى والتي تهدف إلى إثراء الحس الوطني من خلال موضوعين أساسيين هما: قضية وطنية تعزز حب الوطن والولاء والشعور بالانتماء والتضحية وغيرها؛ أو واقعة تاريخية رئيسية مرتبطة بأحد التعابير التي تشتهر بها دولة قطر مثل “حضن المظلومين”، و”كعبة المضيوم”، والتي تسلط الضوء على القيم النبيلة لدولة قطر. وتبلغ جوائز هذه الفئة 20 ألف ريـال قطري (للمركز الأول)، و15 ألف ريـال (للمركز الثاني)، و10 ألف ريـال (للمركز الثالث).

وتضم لجنة التحكيم نخبةً من أعلام المشهد الأدبي في قطر، وسيجتمع أعضاؤها خلال شهر فبراير 2016 لاختيار الفائزين الذين سيتم الكشف عن أسمائهم في مارس 2016.

 

نشر رد