مجلة بزنس كلاس
صحة

 

لطالما اعتبر اليانسون من العملات الثمينة، بفضل سلسلة المزايا الفريدة التي يمتاز بها.فالمصريون القدماء أدركوا باكرا اهمية هذه النبتة، اذ عثر علماء الآثار على حبوب اليانسون في مقابر الصحراء الشرقية لمدينة طيبة. ويبدو انها تبوأت مكانة مهمة للعلاج لدى الفراعنة حتى ان احدى المخطوطات البردية ذكرت أن غلي بذور اليانسون مفيد لمعالجة الالآم واضطرابات المعدة وعسر البول. كذلك استعملوه لمعالجة آلام اللثة والأسنان ولغسل الفم. أما العرب فاستخدموه كمادة محفزة للتعرق وادرار البول.

وكان أبقراط قد اوصى هو الآخر بتناول اليانسون للقضاء على المواد المخاطية في الجهاز التنفسي.

المؤكد أن اليانسون يتمتع بالآتي:

يعزز صحة الجهاز التنفسي: لذلك يوصى به لمن يعانون من الربو ومشكلات تنفسية أخرى. إذ يخفف من احتقان مجاري الهواء، ويساعد في محاربة التهابات الشعب الهوائية. كما يتمتع بتأثير مضاد لنزلات البرد والبلغم والسعال.
مضاد للالتهابات والروماتيزم: وتحديدا التهاب المفاصل وآلام الروماتيزم بفضل تنشيطه الدورة الدموية.
مادة مطهرة وقاتلة للحشرات: يحتوي على مواد ذات خصائص مطهرة. فيمكن استخدامه لتطهير الجروح مما يمنع التهابها، كما يساعد في تسريع عملية الشفاء.
معالجة التشنجات والتقلصات المختلفة: يرخي العضلات والاعصاب والأوعية الدموية المسؤولة عن التشنجات. ينصح به لمن يعانون من القولون العصبي أو الصرع أو السعال إذ ينتج عنها الاصابة بتشنجات.
تسكين الألم و المساعدة على الاسترخاء: كما يحارب الاكتئاب والاجهاد والغضب.
علاج اضطرابات النوم: بفضل تأثيره المهدئ والمسكن، فانه يعتبر معالجا لاضطرابات النوم.

نشر رد