مجلة بزنس كلاس
صحة

 

ينتج العسل من رحيق النباتات عن طريق النّحل،ويحتل مكانة هامة في تغذية الإنسان منذ القدم، حيث استعملته العديد من الحضارات القديمة في الأغراض العلاجية.

العسل يحتل مكاناً هامّاً في طب الأيورفيدا الهندي، والطب الصيني، والإغريقي، والمصري القديم، والإسلامي، كما يحتل مكانة مميزة عند المسلمين نظراً لذكر فضله في القرآن الكريم والسنة النبوية.

اليوم سنتحدث عن فوائد العسل الأسود الذي ينتج بشكل كبير في المناطق المحيطة بالبحر الكاريبي ، حيث توفرت هناك البيئة الملائمة لنمو نبتة قصب السكر بكميات وفيرة، ثم انتقلت عملية إنتاجه إلى مناطق كل من تايلاند، والهند، وتايوان، والبرازيل، والفلبين، والولايات المتحدة.

يحتوي العسل الأسود على نسبة عالية جدا من المواد المضادة للأكسدة أكثر من السكر العادي مما يجعله مفيدا جدا في التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان، كما أنه يحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية.

للعسل الأسود خواص مضادة للالتهابات وبذلك فهو يساعد على علاج الروماتيزم والتهاب المفاصل، كما أنه يحافظ على صحة العظام لاحتوائه على عنصر الكاليسيوم.

يوجد بالعسل مادة تسمى البوليفينول لها تأثير مضاد للأكسدة وقد ثبتت فعاليتها في تقليل السمنة والحد من زيادة الوزن، وهو كذلك يعمل على تقليل امتصاص السعرات الحرارية بالجسم.

يعتبر العسل الأسود علاجا جيدا للصداع حيث إنه يحتوي على فيتامين (ب 6) وحمض البانتوثنيك الذي يؤدي نقصهما إلى حدوث الصداع والشعور بالتعب والإجهاد.

يحتوي العسل الأسود على عنصر المغنيزيوم الذي يساعد على تنشيط الجهاز العصبي، وهو يعمل كذلك على الاسترخاء للأعصاب والأوعية الدموية، حيث إن نقص المغنيزيوم بالجسم يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والتشنجات العضلية.

نشر رد