مجلة بزنس كلاس
صحة

 

البُرقُوق أو الخوخ أو الشاهلوج هو شجرة ذات نواة من جنس الخوخ (Prunus) والجنس الفرعي (Prunus) والبُرقُوق في المعجم الوسيط التابع لمجمع اللغة العربية هو شجر من الفصيلة الوردية ينمو في المناطق المعتدلة، أزهاره بيضاء وردية، وثماره مختلفة الألوان.

يتكون الخوخ من الألياف، والسكريات، والبروتينات، والحديد، والكالسيوم، والزنك، والمغنيسيوم، والفسفور، ومضادات الأكسدة؛ كالفلافينويد، وفيتامين(أ،سي،ي،ك)، والثيامين، والنياسين، والرابيوفلافين.

نظورا لاحتواء الخوخ على نسبة كبيرة من بعض الفيتامينات مثل فيتامين أ,ج ويعتبر هذا الفيتامين منبعا للأحماض النافعة التى تساعد على تجديد خلايا الجلد وتساعد على اعطاء الرطوبة للبشرة وتقليل جفافها.

الخوخ يقي البشرة من الجفاف ويكسبها الترطيب؛ لاحتوائها على أحماض ألفا هيدروكسي، ونسبة عالية من فيتامين(أ،ج).
يقلل من أعراض الشيخوخة المبكرة للبشرة من ظهور التجاعيد؛ لغناه بالمواد المضادة للأكسدة، ومنها مادة الفاتونيوتراينت.

يعتبر كمُقشّر طبيعي للبشرة؛ عن طريق مزج لبه المهروس مع القليل من السكر، ومن ثم مباشرة استعماله على البشرة.

يُخلّص من الهالات السوداء. يمنح البشرة اللون الوردي المستحب؛ لغناه بفيتامين (C ,A). يقي البشرة من أضرار أشعة الشمس.

ويستخدم الخوخ فى صنع العديد من مستحضرات التجميل وادوية علاج البشرة لما له من خصائص تعمل كعلاج وكمطهر للبشرة من البكتريا الضارة.

كما يعتبر الخوخ من الفواكه القليلة السعرات، لذا يمكنك تناولها كما شئتِ ، وهو من المصادر الغنية بالحديد والبوتاسيوم ، ولكن تجنبي الخوخ المعلّب، وخاصة الذي يُحفظ في عصير، لاحتوائه على سعرات حرارية أكثر ،

نشر رد