مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

هل تتخيل أن تنام أنت وزوجك في دولتين مختلفتين، بينما أنتما في غرفة واحدة وسرير واحد؟ يحدث هذا إذا كنتما تحبان سويسرا وفرنسا وتسافران إلى بلدة لاكور الحدودية، حيث يوجد هذا الفندق الغريب من نوعه والرائع في فكرته التي لا تفصل بين الحدود.

يعتبر “أربيز” Arbez Hotel الفندق الوحيد في العالم الذي يمتد على أراضي دولتين، ونفس الأمر بالنسبة لبلدة لاكور La Cure الحدودية بين البلدين الأوروبيين، والتي تقع على بعد بضعة كيلومترات فقط شمال العاصمة السويسرية جنيف.

هذا ما يتيح للضيوف خوض تجربة استثنائية في الإقامة في موقع متميز وفريد من نوعه، خصوصا وأن الفندق يوفر فرصة المبيت في عدد من الغرف المقسومة بين تراب البلدين، بينما هناك غرف في فرنسا وأخرى في سويسرا.

ويضم الفندق بداخله مطعما تنقسم أرضيته كذلك بين الدولتين الأوروبيتين فرنسا وسويسرا، وبالتالي سوف يكون ضيوف الفندق على موعد لتناول الفطور الصباحي على طاولة فرنسية وينادي النادل الموجود على الأراضي السويسرية.

مبنى الفندق جميل ورائع على الطراز الأوروبي الريفي، أقيم في البلدة قبل ترسيم الحدود بين فرنسا وسويسرا في عام 1862، وقد كان الفندق في السابق محلا تجاريا ثم تم تحويله إلى فندق، وفي عام 1921 قام جون جولي أربيز بشراء العقار وتحويله إلى فندق.

لقد أصبح الفندق ذا شعبية كبيرة بين السياح المحبين للمرح داخل الغرفة ولعبة القفز فوق السرير “أنا الآن في فرنسا.. والآن في سويسرا..”

نشر رد