مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

الدوحة – بزنس كلاس

Moevenpick Hotel West Bay Doha 2016

للسنة الخامسة على التوالي، منحت غرين غلوب، الشركة الرائدة عالميا في تقييم الممارسات المستدامة في قطاع الضيافة، شهادة غرين غلوب لفندق موڤنبيك الخليج الغربي الدوحة. وكان الفندق الذي ينتمي الى فئة الخمس نجوم حقق نسبة 75% من متطلبات المواصفات والمؤشرات من النسخة الجديدة 1.7 من غرين غلوب، مما جعله واحدا من فندقين فقط في قطر يحصلان على هذه الشهادة.

نسخة غرين غلوب 1.7 هي المعايير الجديدة التي تتضمن 60 مؤشر توافق إضافة الى أكثر من 300 مؤشر تدعم معايير التصنيف الأساسية والالزامية. وتغطي هذه المعايير إدارة الاستدامة، والعوامل الاجتماعية/الاقتصادية، والإرث الثقافي والعناصر البيئية. معايير غرين غلوب الجديدة تساعد المنشأة على التطوّر ومتابعة خططها في حقل الاستدامة وتحصل بالتالي على تقدير لجهودها.

هذه الشهادة التي يحصل عليها الفندق مجددا هي جزء من التزام الفندق والالتزام العالمي لشركة فنادق موڤنبيك  لدعم أسس الاستدامة الاجتماعية والبيئية والاقتصادية من خلال اعتماد خطط الإدارة الفعالة، مما يعكس مسؤولية المنشأة لاعتماد العمليات المستدامة ونشر الوعي حول “السياسة الخضراء”.

ويشكّل أحد الأهداف الرئيسية لفندق موڤنبيك الخليج الغربي ترويج ونشر الوعي حول الاستدامة واعتماد السياسة “الخضراء” من خلال إرساء ثقافة “التخفيض وإعادة الاستخدام وإعادة التدوير”، وممارسة الحفاظ على الطاقة ودعم برامج المسؤولية الاجتماعية للشركة من خلال العمليات اليومية في الفندق.

ومن خلال عمله الوثيق مع أفيردا، جهة توفير الحلول البيئية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تمكّن الفندق من توفير107,316 كيلواط من الطاقة و6,965 الآف غالون من الماء بفضل ممارساته المستدامة الثابثة.

التزام فندق موڤنبيك الخليج الغربي بالعمليات المسؤولة والعطاء للمجتمع مكّنه من الحصول على تقدير أيضا من خلال الجائزة التي حصل عليها مؤخرا لأفضل مبادرة ضمن المسؤولية الاجتماعية للشركات لقطاع السياحة في قطر.

وقالت غادة صادق، مدير عام الفندق: “نحن فخورون جدا وملتزمون باستمرار بتطبيق سياسة إدارة الاستدامة وبكوننا قدوة في بيئة السياحة التي نعمل فيها. كما نفخر بحصولنا على شهادة غرين غلوب للسنة الخامسة على التوالي، وسنستمرّ في اعتمادنا الوعي البيئي من خلال عملنا الوثيق مع غرين غلوب لتطوير جهودنا لنكون مثالا يحتذى في تطبيق الاستدامة في المنطقة”.

نشر رد