مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

فندق سالا سيلفر ماين ستشعر فيه للوهلة الأولى أنك عامل منجم لأنك ستنزل عبر رافعة خاصة بالمناجم !!ولكن بمجرد وصولك، ستشعر أنك ضيف رفيع المستوى، في هذا الفندق الغريب، الذي يقوم بإرسال أهم ضيوفه ونزلائه إلى مسافة تصل إلى 509 قدم تحت الأرض وخلال ثوانٍ معدودةٍ .

3-sala2

هذه الغرفة الغربية، هي التي يؤمنها فندق سالاسيلفرماين في السويد، والتي تحتوي على سرير فاخر مزدوج ومفروشات فضية ومصابيح كالثريا وحوامل الشموع التي تضيء الغرفة المتوهجة بمعدن الفضة ،كما تصل تكلفتها إلى 380 جنيه استرليني لليوم الواحد.

ينصح القائمون على هذا الفندق نزلاءه ، بإحضار الملابس الثقيلة التي تقي من البرودة العالية فيها حيث أن درجات الحرارة تنخفض في قاعه إلى درجتين مئويتين، إلا أن الفندق موجود في جيب هوائي دافئ تتراوح درجات الحرارة فيه حول ثماني عشرة درجة مئوية .

3-sala3

كما يطلب من النزلاء، الاستعداد لقطع اتصالاتهم الخارجية لعدم توفر الإشارة ،حيث أن الشيء الوحيد الذي يربط نزلاء الفندق بالعالم الخارجي، هو جهاز الاتصال الداخلي المتصل بغرفة استقبال الفندق على سطح الأرض.

تم حفر هذا الفندق الفضّي بوساطة عمّال المناجم الذين قاموا بنقل خام الفضة بأيديهم العارية، واستغرق بناء غرفة النوم مدة عشر سنوات، وذلك لأنهم استخدموا فيه أسلوب الحفر البدائي، المسمى بإعدادات النار والتي تتضمن عملية حرق للأخشاب التي يتم استخدامها في صهر وتفتيت الفضة لكي يتم شحنها بسهولة، وكانت النتيجة النهائية هي تسابق الناس للإقامة في السكن غير العادي.

3-sala1

يعد هذا المنجم الذي أقيم فيه الفندق، واحداً من أهم وأكبر مصادر الفضّة في السويد، كما ويأتيه السيّاح من كل العالم، وذلك ليشهدوا هذه التجربة الفضية الغاية في الروعة، وليعيشوا ليالي في مكان يربط بين الماضي والحاضر بشكل يصعب فيه الوصف.

نشر رد