مجلة بزنس كلاس
سياحة

انطلقت، أمس في أول أيام عيد الضحى المبارك، احتفالات الهيئة العامة للسياحة الترفيهية بمناسبة العيد، تحت شعار «التقط الفرح»، التي تتواصل على مدى 7 أيام في مجمعات حياة بلازا، وسيتي سنتر الدوحة، ومجمع إزدان مول، ومجمع لاجونا، ومجمع الخور، ودار السلام.
وشهد برنامج اليوم الأول العديد من الفعاليات الترفيهية المتنوعة مجانا، التي بدأت من الرابعة مساء حتى العاشرة، حيث حظيت بإقبال كبير من الزوار الذين توافدوا مع أسرهم للاستمتاع بهذه الفعاليات.
وتأتي هذه الاحتفالات السنوية ضمن استراتيجية قطر الرامية إلى تطوير عروضها السياحية وتنويعها، عبر التعاون مع القطاع الخاص، التي تجسدت بشكل واضح هذا العام من خلال احتفالات عيد الفطر المبارك، ومهرجان صيف قطر 2016، وهي احتفالات من شأنها أن تُسهم في تنشيط قطاعي الضيافة والتجزئة خلال فترة معروفة بأنها تقع عادةً خارج موسم الذروة السياحية.
ولا تقتصر احتفالات العيد هذا العام على المجمعات التجارية فحسب، حيث يوجد الكثير من الأماكن الأخرى التي تقام بها الفعاليات التي تتخللها مجموعة من الفنون، التي تجمع بين الترفيه والتشويق والتسلية، وتغطي شتى أنحاء قطر، بما في ذلك المؤسسات الرياضية ومراكز التسوق ومعالم الجذب الثقافي ومركز قطر الوطني للمؤتمرات.
احتفالات قبل بَدء الدراسة
ومن جانبها علَّقت مشاعل شهبيك، مدير المهرجانات والفعاليات السياحية في الهيئة العامة للسياحة، بقولها: «يسعدنا أن ندعو زوارنا للعودة مرة أخرى إلى قطر قبل بَدء السنة الدراسية، لالتقاط الفرح معنا في احتفالات عيد الأضحى المبارك، ونحن متحمسون جدا لشراكتنا المتجددة مع تلفزيون براعم، التي بموجبها سوف يتم عرض مسرحية الأطفال «فافا ينقذ الغابة»، على المسرح الرئيسي في مركز قطر الوطني للمؤتمرات».
وأشارت إلى أنه على مدى الأسابيع القليلة الماضية، أظهرت مبيعات التذاكر في دول المنطقة أن المسرحية سوف تمثل عامل جذبٍ رئيسي للعائلات، من شتى أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.
عروض ترفيهية مع الشركاء
وقالت أيضا: «نود أيضاً أن نعبِّر عن امتناننا لشركائنا الذين يُثرون عروض قطر خلال الاحتفالات، سواء كان ذلك من خلال عروض الترفيه في مراكز التسوق أو الفعاليات التي تقام في الهواء الطلق والرياضات المائية أو الأنشطة الثقافية».
وأضافت أنه بفضل هؤلاء الشركاء، يمكن لزوار قطر وسكانها الاستمتاع باحتفالات العيد التي تقام في مواقع عدة في شتى أنحاء البلاد، ومن بينها متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، ومركز السامرية للفروسية، وحديقة أكوا بارك قطر، ومنطقة أسباير زون، واللؤلؤة – قطر، ومؤسسة الحي الثقافي كتارا، وسوق واقف، وحديقة ومحمية الدوسري.
وتحث الهيئة العامة للسياحة جميع المشاركين في «التقاط الفرح» خلال احتفالات العيد في قطر على مشاركة تجارِبهم وذكرياتهم عبر منصات التواصل الاجتماعي المتنوعة، باستخدام الوسمين التاليين: العيد _في_قطر# و#التقط_الفرح.
إزدان مول
وفي مجمع إزدان مول بدأت الاحتفالات في الرابعة عصرا، وسط حضور جماهيري كبير، خاصة من الأسر والأطفال، وذلك من خلال عرض الفين والسناجيب ثم تخللها عرض الخدع البصرية للأطفال، وبعدها تم الحصول على راحة لمدة 30 دقيقة ثم عاد عرض الفين السناجيب من جديد وبعدها عروض السيرك.
وتخللت العروض الترفيهية، التي أقيمت على المسرح، فقرة مخصصة لالتقاط الصور التذكارية للأسر وأطفالهم مع مقدمي العروض، وهي الفقرة التي لاقت إقبالا كبيرا من الزوار.
توفير سبل الراحة
ومن جانبه أكد مسؤول التسويق بإزدان مول أن كل الترتيبات لاستقبال الاحتفالات جاهزة منذ يومين تقريبا، في ظل التعليمات المستمرة من جانب مدير المول السيد مالك قيصر عوان، الذي شدد على ضرورة توفير أكبر عدد من المقاعد داخل المسرح بسبب الزحام الشديد.
وأشار إلى أن هناك تعاونا مثمرا مع جميع أفراد الأمن الداخلي والشرطة داخل منطقة الاحتفالات، لتوفير كل سبل الراحة للزوار، بالإضافة إلى تخصيص مكان بجوار المسرح لركن سيارات الأطفال.
3 عروض أساسية
أما إلياس عمر، مندوب الشركة المنظمة للاحتفالات ومقدم العروض، فأكد أن العروض في إزدان مول تستمر 7 أيام من الرابعة حتى العاشرة مساء كل يوم، وأن هناك 3 فقرات رئيسية كل يوم، وهي متعلقة بعرض الفين والسناجيب.
وأضاف أن هناك عروضا أخرى أيضا تتم على المسرح وفي أنحاء المول، حيث فقرات المسرحيات والسيرك المتنوع، بالإضافة إلى العروض الشعبية التي تطوف المول يوميا، وهو ما يؤكد أن الاحتفالات لن تقتصر على المكان الموجود به المسرح فقط.
وأشار إلياس عمر إلى التعاون مع إدارة المول، وقال: «إدارة المول وفَّرت كل السبل لنجاح هذه الاحتفالات، حيث تمت مراعاة توفير أكبر قدر ممكن من المقاعد بسبب الزحام الشديد، بالإضافة إلى التنظيم الجيد الخاص بتعريف الزوار بمكان الفعاليات، وأيضا هناك تنسيق تام مع هيئة السياحة من خلال مندوبيها المنتشرين في كل المجمعات التي تقام بها الاحتفالات، سعيا وراء ظهور الفاعليات بالشكل النموذجي».
إشادة إنجليزية
التقت «العرب» داخل احتفالات إزدان مول مع المواطن الإنجليزي «زهو»، الذي حضر إلى المول مع أسرته من أجل الاستمتاع بالاحتفالات، وأكد أنه موجود في قطر منذ 6 سنوات ويعمل في راس غاز، وهو حريص على مشاركة المواطنين والمقيمين احتفالات العيد كل عام. وأشار إلى أنه يكون سعيدا جدا عندما يشارك مع أبنائه في هذه الاحتفالات، وقال: «واضح أن هناك تطورا ملاحظا في نوعية البرامج التي يتم تقديمها، حيث يتم التركيز على الفعاليات التي تستهوي الأطفال، وهو ما يشجع الأسر على الوجود في مثل هذه التجمعات لقضاء وقت ممتع».
كما أوضح أن إجازة العيد تعد بمثابة فرصة لكل المقيمين على أرض قطر، لتغيير نظام العمل، وقال: «نشكر كل المسؤولين عن هذه الفعاليات التي تنتشر في شتى أنحاء قطر، وهي تعبير واضح أن هيئة السياحة القطرية تركز بشكل كبير على الترويج للسياحة الترفيهية والأسرية بين المقيمين، وهذا يسهم بشكل كبير في الترويج للسياحة القطرية بشكل عام».

نشر رد