مجلة بزنس كلاس
أخبار

نفى المدعي العام مدينة مونبلييه بجنوب فرنسا، كريستوف باريه، اليوم الجمعة، وجود صلة بين هجوم على دار للرهبان المسنين بما سماه “إرهاب من جانب متشددين”.

وأوضح باريه، في مؤتمر صحفي، “لا توجد أي صلة من أي نوع بإرهاب.. “وفق ما نقلت رويترز.

وأضاف أن الشرطة تواصل بحثها عن الرجل المشتبه في تنفيذه الهجوم، الذي وقع ليل الخميس على الدار مما أسفر عن مقتل امرأة.

ومضى قائلا إن الشرطة حددت هوية المشتبه به وتجري تحريات عن سيارة مريبة عثر عليها قرب موقع الجريمة وبداخلها سلاح ناري مزيف.

نشر رد