مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

قال وزير السياحة الفرنسي، في تصريحات نشرت أمس الأحد، إن عدد الليالي التي قضاها السياح الأجانب في الفنادق الفرنسية تراجع %10 في يوليو مقارنة مع العام الماضي، بسبب الهجمات الإرهابية في الفترة الأخيرة.
وقال الوزير ماتياس فيكل، في مقابلة مع صحيفة لو جورنال دو ديمانش، إن الهجمات أثنت بشكل خاص الزائرين الأثرياء من الولايات المتحدة وآسيا.
وقال إن السياح القادمين من دول أوروبية أخرى، الذين يشكلون نحو %80 من الزائرين، ما‭ ‬زالوا يتوافدون على فرنسا.
وتركز التأثير في باريس وضواحي العاصمة، حيث زادت فترات إقامة السياح في المناطق الأخرى 2 بالمئة في الفترة من يناير إلى يونيو.
وأسهم النشاط الضعيف بفرنسا في تراجع أرباح التشغيل للنصف الأول من العام لمجموعة أكور الفندقية الفرنسية، وقالت إير فرانس-كيه.أل.أم إنها تتوقع تراجع إيرادات وحداتها في يوليو وأغسطس، لأسباب منها الوضع في فرنسا.;

نشر رد