مجلة بزنس كلاس
رئيسي

أعلنت “سلونس العقارية” أنها ستعرض في قطر حصرياً عقارات من مشروعين تطويريين مترفين وهما مبنى “190 ستراند” و”250 سيتي رود”، اللذين يقعان في وسط لندن بالقرب من السفارات العالمية والمحاكم القضائية ونهر التايمز.
وقال دان سترات، مدير عام سلونس العقارية في قطر: “إن عدد المستثمرين القطريين الذين يرغبون في شراء عقارات في لندن مستمر في التزايد نظراً لسهولة الوصول العالمي وذلك لوجود أربعة مطارات رئيسية وهو ما يسهّل ربط لندن عبر رحلات منتظمة لعاصمة المملكة المتحدة من الدوحة، كما يعتبر التعليم أيضاً عامل جذب رئيسياً للطلاب من الشرق الأوسط وأفضل المواهب في العالم، حيث تم إعلان لندن مؤخراً على أنها “عاصمة التعليم في العالم”، كونها المدينة الوحيدة في العالم التي لديها أربع جامعات مصنّفة ضمن أفضل 50 جامعة وتخرّج الجيل القادم من كبار المفكرين والقادة”.
المشروع الأول
يمثل المشروع التطويري الأول مبنى 190 ستراند بصمة جديدة ومتميزة في هذا الموقع التاريخي، كما يطل على معرض كورتولد وسومرست هاوس واثنتين من أرقى الجامعات في العالم وهما: كينغ كوليدج وكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية. ويعتبر المشروع حالياً قيد الإنشاء ومن المقرّر أن يكتمل في عام 2017.
المشروع الثاني
يقع المشروع التطويري الثاني “مبنى 250 سيتي رود” في ازلينغتون، التي تعتبر واحدة من أكثر المواقع المهمة في لندن، وتبلغ مساحة هذا المبنى، متعدّد الاستخدامات، حوالي 1.2 مليون قدم مربعة ويتميز بقربه من جميع المواقع المتميزة في العاصمة، بما في ذلك مدينة التقنية والحي المالي والمطاعم الشهيرة والمسارح وصالات العرض والمدارس.
استثمار جاذب
ووفقاً للتقارير الأخيرة، تستمر لندن في كونها من أكثر الوجهات جاذبية للشرق الأوسط، حيث ضخ المستثمرين ما يقارب الـ2.8 مليار دولار أمريكي (10 مليارات ريال قطري) في عام 2015، كما تعتبر قطر من كبار المستثمرين في لندن من بين المشترين من الشرق الأوسط وتمثل نسبة 8.3% من إجمالي مشتريات المباني الجديدة في لندن بين عامي 2011 و2012.

نشر رد