مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

تقدم دبي لعشاق المغامرة فرصة فريدة للحياة تحت سطح البحر حيث يجرى بناء مشروع يضم فيلات عائمة على جزر قلب أوروبا أحدى “جزر العالم” على بعد 2.5 ميلا قبالة ساحل دبي.

تضم “فيلات فرس البحر العائمة” Floating Seahorse غرف نوم وحمامات وحوض استحمام قائما بذاته تحت الماء مع نوافذ ممتدة من الأرض إلى السقف حتى تسمح للزوار بمشاهدة الحياة البحرية الخلابة.

فرس-البحر-العائم1

من المتوقع افتتاح هذا المشروع عام 2018 وسوف يضم أكثر من 131 فيلا عائمة بتكلفة تقدر بـ2.2 مليون جنية إسترليني لكل فيلا.

تبلغ مساحة أكبر الفلل 4000 قدم مربع وهي أول فلل من نوعها مغمورة جزئيا في الماء، سوف تقع 90 من هذه الفلل في منتجع سان بطرسبرج على جزيرة سانت بطرسبرغ ضمن جزر العالم أيضا.

الطابق الأوسط في مستوى سطح البحر لديه تصميم مفتوح مع غرفة معيشة وغرفة طعام ومطبخ كامل مجهز وحمام بالإضافة إلى سطح الخارجي لحمامات الشمس وسلم للنزول والخروج من البحر.

بالطابق العلوي توجد منطقة استرخاء وحوض استحمام مع زجاج سفلي يظهر غرفة المعيشة ودش خارجي ومطبخ صغير وميني بار.

كل فيلا مجهزة بأحدث التكنولوجيا وانترنت فائق السرعة وتليفزيون كبير، لا داعي أن يقلق الزوار حول الحرارة فلقد تم تجهيز كل فيلا مع تكييف هواء بالإضافة إلى ذلك يخصص لكل فيلا خدمة الخادم الشخصي وطاه يكون متاح عند الطلب.

هذه الفيلات مستوحاة من جزر المالديف حيث تحاط الجزيرة بالفيلات والتي سوف تكون مرتبطة عن طريق أرصفة عائمة.

جدير بالذكر أن “قلب أوروبا” الذي تبلغ مساحته 6 ملايين قدم مربع وهو مجموعة من ست جزر وهي (أوروبا الرئيسية وموناكو وألمانيا والسويد وسويسرا وسانت بطرسبورغ) تقع جميعها ضمن مشروع “جزر العالم” الذي يضم 300 جزيرة من صنع الإنسان ولا يزال قيد الإنشاء.

تقدم جزر قلب أوروبا عطلات ساحرة مع الشواطئ الرملية البيضاء والبحيرات الواضحة وحمامات السباحة والحدائق الاستوائية والفنادق الفخمة والمنتجعات والمطاعم والمحلات التجارية.

وسوف تكون قلب أوروبا مقرا لأول الشوارع التي يتم السيطرة على مناخها في العالم وذلك من خلال التكنولوجيا التي من شأنها إسقاط المطر الاصطناعي أو الثلوج في الشوارع والساحات العامة.

الجزر الست التابعة لقلب أوروبا متصلة بواسطة جسور وخالية من السيارات، وقادرة على استيعاب ما يصل إلى 16.000 شخص في وقت واحد.

نشر رد