مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

 

الدوحة ـ بزنس كلاس

اختتمت مؤخراً فعاليات القرية الرمضانية بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات والتي استمرت 25 يوما خلال الشهر الكريم، وبلغ عدد المشاركين في المعرض 250 شركة ينتمون إلى 20 دولة عربية وأجنبية.

وقال السيد طارق الشيخ، المدير التنفيذي لشركة ماسة الخليج لتنظيم المعارض إن عدد زوار المعرض على مدار الشهر الكريم بلغ 150 ألف زائرا، مشيراً إلى أن المعرض شهد إقبالا كبيرا نظرا لأنه يضم عدداً كبيراً من العارضين بالإضافة إلى جودة المنتجات التي ركزت على احتياجات الشهر الكريم.

وأكد أن الهدف الأساسي من إقامة مثل هذه المعارض هو التعرف على ثقافات الدول المختلفة بالإضافة إلى عرض التراث القطري من خلال ” الفريج” الذى تم تخصيص جناح خاص له على مساحة 2000 متر مربع لعرض الموروث القطري.

وقال إن الفريج ضم مسجداً للرجال وآخر للنساء بالإضافة إلى مجلس للرجال ومجلس للنساء،  مشيرا إلى أن مجلسي النساء والرجاء تضمنا العديد من الفعاليات للأطفال والكبار بالإضافة إلى استضافة كبار المشايخ خلال صلاة التراويح كما تم تخصيص ركن خاص للأطفال شمل العديد الألعاب والنشاطات.

وأشاد طارق الشيخ، بالتعاون الكبير بين شركة ماسة الخليج لتنظيم المعارض وقطر الخيرية، منوها بدورها الفعال في إقامة مثل هذه الفعاليات التي تحرص على إقامتها خلال العام، مشيراً إلى أن المعرض وفر جميع السلع الضرورية للمواطنين والمقيمين على أرض قطر، موضحا أن الشركة ستقوم بدراسة السلبيات والإيجابيات لهذا العام استعدادا لتنظيم القرية الرمضانية العام المقبل.

وأوضح أن قطاعاً عريضاً من رواد القرية الرمضانية شارك في الفعاليات التي قدمها ركن الأطفال في فريج قطر الخيرية، فبعد صلاة التراويح مباشرةً يزداد العدد بصورة كبيرة، وأولياء الأمور كانوا حريصين على الحضور بشكل يومي.

وقد أشاد عدد كبير من الجمهور بالقرية الرمضانية والبرامج والمسابقات المتميزة التي قدمها ركن الأطفال في الفريج، والتي تضم ألعابا تراثية وأخرى حركية إضافة إلى ركن السيدات الذي ترتاده الكثير من الأمهات لتعلم الرسم على الزجاج وغيره.

وأعرب عدد من الأمهات المشاركات في فعاليات فريج قطر الخيرية عن سعادتهن بما يقدم بركن الأطفال، مؤكدات أن الفقرات تقدم المعلومة والتسلية للأطفال.

ومن جانبها أشادت أم خلف بحسن الاستقبال والتنظيم الجيد للمعرض وبمستوى الشركات العارضة فى القرية الرمضانية، معربة عن أملها أن يقام المعرض العام المقبل بمشاركة عدد أكبر من الشركات.

وقالت أم محمد إن المسابقات التي يقدمها الفريج ترفيهية وتعليمية وحركية فمثلا لعبة شد الحبل لا تقتصر المشاركة فيها على الأطفال فحسب، بل يشارك فيها أولياء الأمور أيضاً، ولعبة الكرات التي تعتمد على الحركة السريعة للأطفال، يشارك فيها من هم في أعمار صغيرة.

وقالت أم حمد، لا شك أن حضورنا إلى الفريج هو لتحقيق أوسع استفادة من الأوقات خلال الشهر الفضيل، ففي الوقت الذي يستفيد الأطفال من مشاركتهم بمختلف الألعاب والمسابقات، تحرص الأمهات على استثمار هذا الوقت في أعمال يدوية جيدة.

 

نشر رد