مجلة بزنس كلاس
صحة

كشفت دراسة صدرت حديثاً، أجراها باحثون من جامعة لافال بمدينة كيبيك في كندا، أنَّ الشوكولاتة يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي في الصحة العامة للأم وجنينها، لا في تحسين الحالة المزاجيَّة فقط.

وأوضحت الدراسة أنَّ تناول الشوكولاتة، لا سيما تلك التي تحتوي على نسبة كبيرة من مركّبات “الفلافانولات”، أثناء فترة الحمل، يعزِّز نمو الجنين، ويجعل المشيمة أكثر كفاءة، بالإضافة إلى تقليله من خطر تسمّم الحمل الذي يصيب بعض النساء، ومن مضاعفات الحمل الأخرى.
وشملت الدراسة 129 امرأة حاملاً، في الأسبوع الحادي عشر والرابع عشر، تناولت مجموعة منهنَّ الشوكولاتة الغنية بـ “الفلافانولات”، ومجموعة تناولت الشوكولاتة الفقيرة من تلك المركّبات، إذ حصلت كلّ منهنَّ على 30 جراماً من الشوكولاتة، لمدَّة 12 أسبوعاً.

وبعد الكشف على المشاركات ومتابعة عمليَّة الولادة، اكتشف الباحثون قوة المشيمة وقيامها بدورها الحيوي، لدى المجموعة الأولى، إلى جانب وظيفتها الأساسيَّة في تغذية الجنين، وهو ما يعود عليه بالنفع عند ولادته، فيكون بصحة جيِّدة ووزن مثالي، بحسب “اليوم السابع”.

نشر رد