مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

تأكد غياب سيرجيو أجويرو عن ديربي مانشستر المنتظر يوم السبت المقبل بعد سلوك غير رياضي تجاه لاعب وست هام ونستون رييد.

فبعد أن قام أجويرو بضرب رييد بمرفق يده أوقف الاتحاد الإنجليزي الهداف الأرجنتيني لثلاثة مباريات أولها ديربي مانشستر.

وبالطبع سيتأثر النصف الأزرق في مانشستر بمثل هذا الغياب فأجويرو ليس له بديل، وهو هداف مباريات الديربي منذ استقطابه من صفوف أتلتيكو مدريد برصيد 7 أهداف في 8 مباريات.

وبغياب أجويرو عن الموقعة المرتقبة ربما يلعب نوليتو في مركز رأس الحربة أو إيناتشو إذا استطاع التعافي من إصابته، وربما يجرب شيء مختلف.

الشيء الإيجابي في غياب أجويرو عن الديربي

ربما يتعين على جوارديولا تجربة شيء جديد وعدم اللعب بمهاجم صريح واللعب بطريقة “false 9” وهو ما يستطيع القيام به كيفن دي بروين بشكل ممتاز، بدلاً من خسارة الكثير من قدراته الهجومية حالياً في مركزالمحور الثالث.

وهو ليس بالشيء الجديد على جوارديولا الذي نجحت معه هذه الطريقة بشدة عندما كان مدرباً لبرشلونة وقام بهذا الدوري ليونيل ميسي في ظل وجود مهاجمين بقدرات كبيرة مثل صامويل إيتو ودافيد فيا.

أما الجانب الأحمر في مدينة مانشستر فعلى الأغلب سيغيب اللاعب الأرميني هنريك مختاريان بعد اصابة تلقاها مع منتخب بلاده.

وبالرغم من أن اللاعب ليس أساسياً حتى الآن إلا أن غيابه سيشكل مشكلة كبير لمانشستر يونايتد.

الشيء السلبي في غياب مختاريان عن الديربي

سيفقد مانشستر يونايتد الحل الأول لزيادة الفعالية الهجومية والسرعة، لأن مورينيو حتى الآن لم يعتمد على العناصر الإحتياطية الهجومية بشكل مباشر باستثناء راشفورد بالطبع، ولكن ماذا عن صناعة الهجمات؟
بالتأكيد غياب أجويرو سيؤثر بشكل كبير على مانشستر سيتي ولكن بالنظر لإيجابياته سنجد أن غياب مختاريان لن يقل أهمية عنه.

نشر رد