مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

هل تعلم من أين جاءت تسميتها بمنطقة غويلين؟ جاءت من أشجار القرفة ذات الرائحة الزكية، فهي المنطقة التي تضم هذا النوع من الأشجار، المميزة بروائحها الفوّاحة وخاصة في فصل الربيع.

تتمتع المنطقة بطبيعة مذهلة مدهشة، تتنوع بين الجبال ذات المناظر الغريبة، والأشكال الفريدة، والهضاب والغابات المنبسطة، فضلاً عن الحقول الخضراء ومصاطب الأرز التي تمتد فيها إلى اللانهاية.

يحيط بها نهر ليجيانغ، ويلتفّ حولها بشكل ملتوٍ، وبطول يبلغ حوالي 83 متراً، كما تتماشى معه مجموعة من الأنهار الجوفية، مما يجعل منظرها يبدو كقطعة من الجنة الحقيقية، لذلك هي تلقب بالفردوس الأرضي.

تقع في الجزء الجنوبي الغربي من الصين في مقاطعة “غوانغشي” التي يتم الوصول إليها عبر مطار بكين.

وتعد من المناطق السياحية الشهيرة والمفضلة لدى الملايين من السيّاح، حيث سجلت عام 2011 زيارة حوالي 17 مليون سائح من داخل الصين وخارجها، وذلك لجمالها الطبيعي المذهل ولنظافتها العالية.

كما تتميز غويلين بكهوفها الضخمة والكبيرة جداً، وذات الأشكال غير المألوفة والمشكلة من أنواع نادرة وغريبة من الأحجار الجيرية الملونة التي تعد الأجمل في المنطقة.

وهي تضم مجموعة من الفنادق المصممة على الطراز الغربي. ويتوافد عليه الأجانب والسكان المحليون على حد سواء لزيارته،

يذكر أن الفردوس الأرضي هو أقل لقب تستحقه هذه البقعة الصينية، حيث أن تعانق الخضرة مع المياه الوفيرة يجعلك تشعر أنك في جنةٍ يصعب وصف نعيمها،

نشر رد