مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة – بزنس كلاس

استقبلت غرفة قطر أمس (الاثنين) وفد رفيع المستوى من جمهورية السودان ترأسه السيد إبراهيم محمود حامد مساعد رئيس جمهورية السودان، بهدف تعريف رجال الأعمال القطريين بالمناخ الاستثماري في السودان، وعرض الفرص الاستثمارية المتاحة والقطاعات المستهدفة، وبحث إقامة شراكات بين الجانبين، بحضور عدد من رجال الأعمال القطريين.

ضم الوفد السوداني كلاً من الدكتور  مدثر عبد الغني وزير الاستثمار  والدكتور احمد محمد الصادق  وزير المعادن والدكتور عبيد الله محمد عبيد الله وزير الدولة بوزارة الخارجية والدكتور عبد الرحمن محمد ضرار وزير الدولة بوزارة المالية والاقتصاد الوطني، و المهندس حبيب الله بابكر وزير البنية التحتية بولاية الخرطوم، وبحضور سعادة السيد ياسر خضر سفير جمهورية السودان لدى الدولة.

من جانبه قال السيد إبراهيم محمود حامد مساعد رئيس جمهورية السودان أن العلاقات الاقتصادية التي تجمع البلدين ترتكز على رجال الأعمال، وأن دور الدولة هو تهيئة المناخ والبيئة الاستثمارية على كافة المجالات، بهدف دفع الاستثمارات القطرية في السودان قدماً، وأشار بأن التشريعات والقوانين في جمهورية السودان جاذبة للأستثمار الاجنبي وفي مقدمتها قانون الاستثمار الجديد، الذي وضع أفضليات ومحفزات لرؤوس الأموال الكبيرة الأجنبية.

وأضاف بأن السودان لديها موارد استراتيجية ضخمة في البترول والغاز والدهب والمعادن، كما تتميز بموقع استراتيجي فريد يربطها بدول الجوار بالطرق البرية، بالإضافة إلى وجود موانئ بحرية تربطها بأربعة دول.

وأعرب نائب رئيس السودان عن ترحيبه بالأستثمارات القطرية في قطاعات الزراعة والتعدين والبترول والسياحة.

كما أشار بأن البلدين الشقيقين يجمعهما تفاهمات مشتركة، واشاد بالدعم القطري للسودان في العديد من المواقف، “الأمر الذي يجعل السودان تولى اقصى درجات الدعم والإعانة للأستثمارات القطرية” بحسب قوله.

من جانبه قال السيد محمد بن احمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر خلال ترأسه الجانب القطري في اللقاء، أن دولة قطر وجمهورية السودان تربطهما علاقات تعاون وثيقة تصل الي آفاق التكامل والشراكة الاستراتيجية، وتشمل كافة أطر التعاون، وأشار بوجود مشروعات استثمارية مشتركة كبرى في مجالات الطاقة والتصنيع الزراعي والمعادن، بالإضافة الي الاستثمار العقاري والقطاع السياحي والبنوك القطرية التي تعمل في السودان.

وأضاف بأن كثير من أصحاب الأعمال القطريين لديهم رغبة في الاستثمار في السوق السوداني، وذلك للعلاقات الوطيدة وللاهتمام الكبير والترحيب الذي يجده رجال الأعمال القطريين في السودان الشقيق، والرغبة في الاستفادة من الموارد الكبيرة التي يتمتع بها من أرض خصبة وموارد طبيعية ومواد خام، والاستفادة من المناخ الجاذب للاستثمارات، ومقومات اقتصادية عديدة متميزة تزيد من الجدوى والعائد على القيام بالأعمال هناك.

وأشار بن طوار بأن الغرفة لن تدخر جهداً في العمل على تعزيز الاستثمارات القطرية في السودان، وتوفير كافة السبل لإنجاحها وإثرائها، كما نوه لدعم الغرفة وجود شراكات فاعلة بين اصحاب أعمال البلدين.

من جانبه قال السيد محمد بن احمد العبيدلي عضو مجلس إدارة غرفة قطر بأن العلاقات القطرية السودانية متميزة وتشهد تطوراً كبيراً، وهناك جهود تبذل من أجل زيادة الشراكات الاقتصادية.

وقدم الدكتور احمد محمد الصادق  وزير المعادن السوداني عرضاً عن قطاع التعدين السوداني، حيث قال بأن إجمالي شركات التعدين في 12 ولاية سودانية وصل إلى 351 شركة، منهم 52 شركة اجنبية، وأن بلاده غنية بالموارد الطبيعية الخام والمعادن كالذهب والزنك والنحاس.

وبحسب عرض تقديمي قدمه الجانب السوداني خلال اللقاء فأن عدد المشروعات القطرية في ولايات السودان المختلفة  قد بلغ 60 مشروعاً في مختلف القطاعات (الزراعية الصناعية، الخدمية والعقارية والتعدين) برأس مال قدره 1.7 مليار دولار.

وقدم السيد محمد بن مبارك الشهواني الرئيس التنفيذي لشركة قطر للتعدين عرضاً عن مشروعين للشركة في مجال التنقيب في السودان، حيث قال الشهواني بأن مشاركته في اللقاء تأتي بهدف تعريف القطاع الخاص القطري بأهمية المشاركة في مشاريع التعدين.

وفي نهاية اللقاء قدم رئيس الوفد السوداني الدعوة لرجال الأعمال القطريين لزيارة السودان للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة والبيئة الاستثمارية عن قرب.

نشر رد