مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

استضافت غرفة تجارة وصناعة قطر اليوم، ندوة تم خلالها عرض تقنيات معهد قطر لبحوث الحوسبة بجامعة حمد بن خليفة، وأحدث ما توصل إليه من أبحاث حاسوبية تطبيقية متعددة ومبتكرة تفتح المجال أمام اكتشافات علمية جديدة، يسهم جانب منها في تطوير مجتمع الأعمال المحلي.وقال السيد محمد بن أحمد بن طوار الكواري نائب رئيس غرفة قطر، في كلمة له خلال الندوة، إن التقدم التكنولوجي الهائل الذي توصل إليه العلماء والباحثون والمختصون إنما يهدف إلى تيسير حياة المواطنين وتسهيل وتطوير أعمالهم، والثابت أن المجتمعات التي تسخر التكنولوجيا في خدمة الأفراد المنتسبين لها وتوفر حلولا مستقبلية للتحديات العلمية الكبيرة، هي وحدها التي تحقق التقدم والتنمية والرفاهية، ويكون حضورها قويا على الخريطة الاقتصادية العالمية.وأضاف أنه تم عقد ندوة اليوم بمقر الغرفة للتعرف على التقنيات التي حققها معهد قطر لبحوث الحوسبة التابع لجامعة حمد بن خليفة، والذي عمل على توفيرها منذ تأسيسه في عام 2010، حيث استطاع هذا المعهد ووفق الأولويات الوطنية إجراء أبحاث حاسوبية تطبيقية متعددة ومبتكرة لفتح المجال أمام اكتشافات علمية جديدة، يستهدف في جانب منها تطوير مجتمع الأعمال المحلي حتى يستطيع المنافسة عالميا.وأعرب عن أمله أن تكون الندوة بمثابة فرصة جيدة لعرض أحدث تقنيات معهد قطر لبحوث الحوسبة بجامعة حمد بن خليفة، والتي كانت ثمرة جهود مضنية والتزام بالأمانة العلمية والبحثية، دعما لنهضة وتطور دولة قطر.بدوره، قدم الدكتور أحمد المقرمد المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث الحوسبة بجامعة حمد بن خليفة، نبذة عن المعهد، ثم تطرق إلى عدد من المحاور التي تم تناولها خلال الندوة منها، محور تقنيات اللغة العربية الذي يشتمل على مجموعة من البرامج مثل “برنامج فراسة لمعالجة اللغة العربية” و”برنامج تحويل الكلام إلى نصوص” و”منظومة الترجمة الآلية من فريق عمل تقنيات اللغة العربية” و “برنامج “جليس” قارئ الكتاب الإلكتروني” و”برنامج تحليل التغريدات” و “برنامج الماسح الضوئي للوثائق والمخطوطات العربية القديمة”.وتناول المحور الثاني من الندوة، الذي دار حول الحوسبة الاجتماعية، عددا من البرامج مثل”برنامج تحليل وسائل التواصل الاجتماعي والتنبؤ بعدد الزيارات” و”برنامج اقتراح المواضع ذات الصلة” و”برنامج استخدام الذكاء الاصطناعي في الاستجابة للكوارث” و “برنامج APG للتطوير الآلي للسمات والأدوار” و “برنامج CESHAT لقياس وإدارة السمعة-العلامة التجارية” و “الرؤية المتكاملة لحياة وصحة الفرد”.وتطرق المحور الثالث للأنظمة الموزعة وتحليل البيانات، وتم في هذا المحور الإشارة إلى عدد من البرامج كبرنامج “تحويل فيديو المباريات الرياضية ثنائية الأبعاد إلى ثلاثية الأبعاد” و “برنامج ريان للتحقق من الادعاءات العلمية” و “برنامج نظام دعم تحليل البيانات ومهام التعلم الآلي للبيانات الكبيرة” و”برنامج التعلم الآلي للجميع”.في سياق آخر، استعرضت غرفة تجارة وصناعة قطر، خلال لقاء عقد بمقرها اليوم، أوجه تعزيز التعاون بين دولة قطر ومملكة تايلاند في القطاعات المختلفة، خاصة في مجال جلب العمالة للعمل بدولة قطر.عقد اللقاء بحضور السيد صالح حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر والسيد أروج فروماني مدير إدارة الاستقدام بوزارة العمل التايلاندية رئيس وفد بلاده الذي يزور الدوحة حاليا، بجانب السيد علي حمد عفيفة عضو لجنة مكاتب الاستقدام وعدد من أعضاء اللجنة وممثلي شركات الاستقدام بقطر وتايلاند.وأكد الشرقي ثقة مجتمع الأعمال القطري بالعمالة التايلاندية، منوها بأهمية الحصول على التأهيل والتدريب اللازم قبل الدخول في سوق العمل، مع الإلمام باللغة الإنجليزية والقوانين الخاصة بدولة قطر. كما ناقش الجانبان آليات تعزيز التعاون بهدف التغلب على المعوقات التي تواجه جلب العمالة التايلاندية إلى دولة قطر.

الدوحة /قنا/

نشر رد