مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

بحثت غرفة تجارة وصناعة قطر خلال لقاء عقد بمقرها اليوم، أوجه التعاون مع عدد من أعضاء الجمعية التركية لمصدري الأجهزة الكهربائية والإلكترونية.

وأكد السيد محمد بن أحمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر، خلال اللقاء، تطور العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الجمهورية التركية بشكل كبير، مشيرا إلى أن دولة قطر تذخر بالفرص الاستثمارية في كافة المجالات، خاصة في مجال الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأجهزة الكهربائية وغيرها، مضيفا أن الغرفة تسعى لتطوير العلاقات بين رجال الأعمال بما يحقق الفائدة لمجتمع الأعمال القطري والتركي.

وأوضح أن تنمية التعاون التجاري بين القطاع الخاص في البلدين، هدف مشترك يسعى إليه رجال الأعمال من الجانبين، لاسيما وأن حجم التبادل التجاري بين دولة قطر والجمهورية التركية قد بلغ نحو 3ر1 مليار دولار عام 2015، كما أن دولة قطر تشهد العديد من المشاريع الضخمة استعدادا لتنظيم مونديال كأس العالم لكرة القدم 2022، وقطاع الإلكترونيات والاتصالات والأجهزة الكهربائية مرتبط ارتباطا كبيرا بكثير من هذه القطاعات.

من جانبهم، قال أعضاء الوفد – الذي مثل نحو ثماني شركات متخصصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والكهرباء والإلكترونيات – أن الزيارة تأتي بهدف التعرف على السوق القطرية، وإيجاد شراكات فاعلة في قطر تعود بالنفع على اقتصاد البلدين.

وفي نهاية اللقاء وجه ابن طوار الدعوة لأعضاء الوفد بالمشاركة في المنتدى الاقتصادي القطري التركي والمقرر عقده نهاية شهر أكتوبر القادم، وذلك للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة والشراكات المحتملة في البلدين.

يذكر أن الجمعية التركية لمصدري الأجهزة الكهربائية والإلكترونية تأسست عام 1991، بقرار من مجلس الوزراء التركي، بهدف تشجيع التصدير في مجال صناعة الإلكترونيات والكهرباء وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتضم الجمعية نحو 7500 شركة تركية تتنوع صناعاتها ما بين أجهزة التبريد والتجميد وأجهزة التنظيف والتجفيف، والمعدات والأجهزة الطبية والتعليمية، والهواتف وأجهزة الاتصال، والكابلات منخفضة ومتوسطة الضغط، وأجهزة توليد الطاقة وغيرها.

نشر رد