مجلة بزنس كلاس
استثمار

أطلعت سعادة السيدة نينو بيرزولي نائبة وزير الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية بجمهورية جورجيا، المسؤولين في غرفة قطر اليوم، على الفرص الاستثمارية المتاحة في بلادها.
وتناولت نائبة وزير الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية بجمهورية جورجيا ،خلال لقاء بمقر الغرفة، آفاق التعاون بين أصحاب الأعمال القطريين ونظرائهم الجورجيين، في عدد من المجالات وخاصة القطاع الصحي، مؤكدة أن جورجيا لديها اهتمام كبير بتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتفتح أبوابها أمام المستثمرين القطريين.
وأوضحت أن مناخ الاستثمار والأعمال في جورجيا يشجع أصحاب الأعمال على إقامة الأعمال بكل سهولة ويسر، والاستفادة من المحفزات التي تمنحها الحكومة للمستثمرين، مشيرة إلى أن بلادها تتمتع بأنظمة صحية رائدة عالميا ومراكز صحية متطورة.
من جهته، قال السيد محمد بن أحمد الكواري نائب رئيس غرفة قطر، إن هناك رغبة وتوجها لدى أصحاب الأعمال القطريين نحو استكشاف فرص الأعمال المتاحة خارجيا وإقامة شراكات فاعلة مع نظرائهم من كافة دول العالم، انطلاقا من رؤية قطر الوطنية 2030، الداعية إلى ضرورة التنوع الاقتصادي.
وأضاف أن الغرفة ستعمل على عرض الفرص الاستثمارية المتاحة في جورجيا على مجتمع الأعمال القطري، وستعمل على تشجيع أصحاب الأعمال على استكشاف هذه الفرص، لاسيما وأن البلدين يتمتعان بعلاقات دبلوماسية واقتصادية آخذة في التطور والنمو، وهناك الكثير من أشكال التعاون بينهما.
ومن جانبها، رحبت سعادة السيدة ايكاترين ميكادزة سفيرة جمهورية جورجيا لدى الدولة، بالاستثمارات القطرية في بلادها التي قالت إنها تزخر بالفرص الواعدة والمجالات الجديرة بالتطوير، لاسيما في قطاعات مثل السياحة والصحة والزراعة.
وأكدت أن جورجيا تتميز بالعديد من المزايا التي تجعل منها بيئة مناسبة لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية، وأهمها الاستقرار السياسي والانفتاح الاقتصادي الذي يسهل على المستثمر إمكانية تحقيق العوائد الربحية في مدة زمنية قصيرة، فضلا عن الموقع الجغرافي المناسب، ووجود خط جوي مباشر يربط الدوحة بتبليسي، وهو ما يسهل حركة الاستيراد والتصدير.
يذكر أن غرفتي قطر وجورجيا وقعتا في أكتوبر الماضي، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بين أصحاب الأعمال من الجانبين، فيما بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 390 مليون ريال عام 2015.

نشر رد