مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

تنطلق غدا الأربعاء منافسات الموسم الجديد “2016-2017” من سباقات الهجن العربية الأصيلة التي تقام تحت إشراف اللجنة المنظمة لسباق الهجن برئاسة سعادة الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني، وتستمر على مدار حوالي ثمانية أشهر على مضمار الشيحانية.
وستكون انطلاقة الموسم يوم غد مع منافسات السباق المحلي الأول التي تستمر حتى الثالث والعشرين من سبتمبر الجاري بمشاركة واسعة من ملاك وعشاق رياضة التراث الأولى على مستوى قطر ودول مجلس التعاون الخليجي الشقيقة، وذلك للتنافس على الفوز بالألقاب والأشواط في مختلف الفئات العمرية.
ومن المقرر أن يشهد السباق المحلي الأول منافسات قوية في سن الحقايق واللقايا والجذاع والثنايا للبكار والقعدان، وكذلك الزمول والحيل من خلال أشواط مفتوحة وعامة صباحية ومسائية لمسافات متفاوتة تتراوح بين 2 و4 و5 كيلو مترات.
وتشهد منافسات الموسم المحلي الجديد الكثير من التحديات الصعبة للهجن القطرية سواء على مستوى السباقات المحلية أو الخليجية، خاصة فيما يتعلق بالأجندة المحلية، حيث سيتم إقامة تسعة سباقات محلية، فضلا عن إقامة العديد من المهرجانات والسباقات الكبرى التي ستبدأ بمهرجان المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني للهجن العربية الأصيلة الذي تحدد خلال الفترة من 19 وحتي 29 ديسمبر القادم، ثم المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني خلال الفترة من 4 وحتى 10 فبراير القادم، وأخيرا المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في الفترة من 4 إلى 15 مارس القادم.
وحرصت اللجنة المنظمة لسباق الهجن برئاسة سعادة الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني على أن يكون هناك العديد من عوامل الجذب لعشاق وملاك رياضة الأجداد والآباء من حيث الجوائز وتنوعها، حيث تم تخصيص جوائز عينية ومادية في كافة السباقات المحلية، مع مراعاة المشاركة في كافة المهرجانات والسباقات الخليجية الكبرى التي تقام خارج قطر.
وتسعى الهجن القطرية في الموسم الجديد لاستمرار سيطرتها على الرموز والسيوف الذهبية الخليجية في ظل الاهتمام الذي تناله الهجن القطرية من القيادة الرشيدة، خاصة بعدما سيطرت سيطرة كاملة على ألقاب الموسم الماضي سواء في المهرجانات التي أقيمت على مضمار الشيحانية أو خارجه على صعيد ميداني المرموم والوثبة في الإمارات.

وبذلت لجنة سباقات الهجن برئاسة سعادة الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني مجهودا كبيرا منذ انتهاء منافسات الموسم الماضي من أجل الاستعداد لاستحقاقات هذا الموسم سواء الخاصة بالسباقات المحلية أو المهرجانات الرئيسية للهجن.
وقامت اللجنة بعمل كبير خاصة فيما يتصل بأرضية ميدان الشيحانية والاعتناء بها، حيث تم تغيير التربة بما يتناسب وقيمة السباقات التي تنظمها دولة قطر، وذلك من أجل إراحة الهجن المشاركة وتوفير سبل الأمن والسلامة لها، فضلا عن توفير فرص المشاركة أمام جميع الرؤوس وتقديم مستويات أفضل.
وأكد مبارك بن حمد الشهواني نائب رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن أن الجميع استعد بقوة لانطلاقة منافسات الموسم الجديد 2016 / 2017، بما فيهم اللجنة برئاسة سعادة الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني، متمنيا أن تتواصل نجاحات اللجنة في تنظيم استحقاقات هذا الموسم بداية بالسباق المحلي الأول.
وتوقع الشهواني، في تصريح صحفي، المزيد من الإقبال على المشاركة في السباقات المحلية بميدان الشيحانية هذا الموسم، خاصة في ظل الجوائز التي رصدتها اللجنة المنظمة للفائزين، إضافة إلى الاهتمام الكبير من قبل الملاك والمضمرين برياضة التراث وحرصهم على اقتناء أنقى وأفضل المطايا.
وأشاد نائب رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن بالإقبال الكبير على التسجيل في أول سباقات الموسم المحلي، معتبرا أن هذا يؤكد أن الموسم سيكون مختلفا على كافة الأصعدة، خاصة أن الجميع استعد له بقوة قبل فترة كبيرة.
وأشار الشهواني إلى أن اللجنة المنظمة لسباق الهجن قررت تعميم المهرجان التراثي ليقام على هامش المهرجانات الكبرى الثلاث هذا الموسم، وذلك بعد النجاح الذي حققه الموسم الماضي بعد إقامته على هامش المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وبناء على طلب المشاركين من أبناء القبائل في المهرجان.
وأوضح نائب رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن أن مضمار الشيحانية هذا الموسم سيشهد للمرة الأولى إقامة مهرجان التحدي الذي سيتنافس فيه الهجن الفائزة بالمركز الأول في كل السباقات الكبرى بميادين الخليج بصفة عامة، والذي تحدد موعده في 26 أبريل القادم، على أن يكون بمثابة ختام مهرجانات الهجن في كل الدول الخليجية.
ولفت إلى أن اللجنة المنظمة لسباق الهجن قامت بإعفاء جميع الهجن الموقوفة داخل قطر وإلغاء إيقافها وإعادة تفعيل مشاركتها في السباقات مرة أخرى بعد سداد كافة الغرامات والرسوم المفروضة عليها نتيجة مخالفتها، مشيرا إلى أن مشاركتها اعتبارا من الغد في السباق المحلي الأول متوقفة على سداد الغرامات.
وكشف الشهواني ممثل دولة قطر في اللجنة التنظيمية الخليجية، في ختام تصريحه، عن أن بطولة كأس الخليج للهجن المقررة يومي 25 و 26 نوفمبر المقبل ستقام هذا العام في مضمار الوثبة بالإمارات بعد اعتذار السعودية، لافتا إلى أن المنافسات ستقام في جميع الأعمار لهجن الشيوخ وهجن أبناء القبائل.

نشر رد