مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

شهد النصف الأول من شهر رمضان المبارك تزايدا تدريجيا في أعداد مرتادي المطاعم المستقبلة أو الخيم التي تقيمها غالبية الفنادق المحلية طيلة شهر رمضان المبارك.
وبفضل تزايد أعداد الفنادق المحلية مقارنة بمستوياتها من العام الماضي، فقد لوحظ تنامي ظاهرة المنافسة بين هذه المنشآت في سعيها لاجتذاب أكبر قدر من مرتادي خيمها الرمضانية التي تشهد إقامة كل من الإفطار والسحور.
وخلال الربع الأول من العام الحالي، أضاف قطاع الضيافة القطري 765 غرفة فندقية جديدة، وهذه الزيادة تمثل تحدياً في مواجهة حالة الهدوء الاقتصادي الذي تشهده المنطقة، ما يتطلب البحث عن الأدوات الكفيلة بتعزيز عوائد هذه المنشآت.
وتسعى جميع الفنادق لخطب ود المواطن والمقيم وزوار الدولة، إذ تركز تلك المنشآت على عوامل التميز التي تدفع مرتادها لاختيارها دونا عن سواها.
وقد أعلنت كبرى الفنادق أو المطاعم المحلية عن تفاؤلها باستمرار الطلب على خدماتها الرمضانية حتى نهاية الشهر الفضيل، حيث من المنتظر أن تستقبل الفترة التي تلي حلول عيد الفطر المبارك بعروض أخرى للنزلاء بموجب اتفاق أبرم مع الهيئة العامة للسياحة وذلك لتعزيز أداء القطاع في مواجهة الركود الذي يواكب حلول فضل الصيف.
«سانت ريجيس الدوحة»
شيد «سانت ريجيس الدوحة» هذا العام خيمتين رمضانيتين تمتد إحداهما على مساحة 1800م2 والأخرى على 1500م2، في كل من قاعة جراند وقاعة القصار.
وعمل الفندق على مدار عام لإنجاز الديكورات الراقية والخاصة التي تتميز بها الخيمتان، وذلك لضمان تحقيق أكبر إشغال بين دور الضيافة القطرية.
«شيراتون جراند الدوحة»
يواصل أقدم الفنادق الفاخرة في الدوحة اجتذاب شريحة واسعة من الراغبين في إفطار أو سحور مميز في أحد مطاعم «شيراتون
جراند الدوحة».
وعادة ما يسجل الفندق عددا كبيرا من الحجوزات المبكرة لرمضان لاسيَّما من قبل الشركات والمجموعات.
«ريتز كارلتون»
يتوقع فندق ريتز كارلتون الدوحة تحقيق خيمته الرمضانية نسب إشغال أعلى من العام الماضي حيث سجلت معدل %80 على مدار الشهر.
وخيمة هذا الفندق مستوحاة من روايات ألف ليلة وليلة وتتسع لأكثر من 500 شخص.
«كمبنسكي مرسى ملاذ»
أما فندق كمبنسكي مرسى ملاذ فقد أقام خيمة تمتد على مساحة 1100م2 وقد تميزت بديكوراتها وتصاميمها الخيالية التي تحتضن خدمات خاصة بالمأكولات العالمية والأجواء الرمضانية.
ويحظى الفندق الحديث نسبيا بحجوزات مرتفعة نسبيا من قبل الشركات الكبرى والمتوسطة في البلاد إلى جانب حجوزات الجهات الحكومية والخاصة والزوار من المجتمع المحلي ودول الخليج الذين يرغبون بزيارة الدوحة خلال الشهر الفضيل والاستمتاع بخيم فنادقها الرمضانية.
«ويندام جراند ريجينسي الدوحة»
حرص «ويندام جراند ريجينسي الدوحة» منذ بدء الشهر الفضيل على إطلاق عروض وأسعار مخفضة وذلك بهدف جذب الضيوف والعملاء وتحريك الأداء العام خلال فترة الركود.
«فريج الشرق»
تميزت خيمة فندق ومنتجع فريج الشرق خلال رمضان هذا العام بتصاميم تاريخية من وحي الشهر الفضيل.
ويقدم الفندق خدمات خاصة بنزلائه وضيوفه منها بوفيه رمضان العالمي والمحلي لوجبتي الإفطار والسحور إلى جانب فعالية المسحراتي التي بمجرد انتشارها لاقت إقبالا كبيرا وجذبت العديد من الضيوف لتمضية بضعة أيام من شهر رمضان في الفندق.
«ورويك الدوحة»
يقدم فندق ورويك الدوحة عروضا وأسعارا خاصة لمن أراد تجربة الإفطار أو السحور لديه وذلك خلال شهر رمضان المبارك.
ويوفر الفندق -حديث العهد- عروضا وأسعارا خاصة للأفراد والشركات والمجموعات ورجال الأعمال على الإقامة في الغرف والأجنحة وفي المطاعم والقاعات.
هذا ويوفر المأكولات العربية والعالمية الذي سيكون في المطعم الرئيسي بالفندق أنواعا مختلفة من الأطباق القطرية والعربية والعالمية على وجبتي الإفطار والسحور، والذي سيتميز بديكورات من وحي الشهر الفضيل.
وقد أقدم الفندق على تحويل صالة كبار الضيوف إلى مكان لإفطار وسحور رجال الأعمال وكبار الشخصيات، وأطلق كل يوم أربعاء على العشاء فعالية التدريب على أطباق رمضان وتجربة البوفيه والديكورات الخاصة به.
«اللؤلؤة قطر»
دشنت شركة تنمية الضيافة، المملوكة بالكامل للشركة المتحدة للتنمية، باقة من العروض الترويجية الخاصة لروادها من خلال قوائم إفطار وسحور مبتكرة توفر تجربة مثالية طوال أيام الشهر الفضيل في جميع مطاعمها الواقعة قبالة الواجهة البحرية بمنطقة بورتو أرابيا باللؤلؤة-قطر. وقد سعت شركة تنمية الضيافة إلى تنويع تقديمات الإفطار والسحور في مطاعمها، بين القوائم المخصصة للشهر الفضيل وقوائم المطعم الرئيسية بهدف تعزيز أهمية الالتقاء العائلي في هذا الشهر، كما تمت مراعاة تقديم وجبات صحية ومفيدة تمنح الجسم القوة والطاقة في فترة الصيام.
تشمل المطاعم المذكورة مطعم «برج الحمام» وكذلك مطعم «ميجو» ومطعم «أوربن جاز كيتشن»، فضلاً عن مطعم «إسلا» ومطعم «الطبخة»، حيث تستقبل مطاعم شركة تنمية الضيافة ضيوفها يومياً وطيلة شهر رمضان المبارك ابتداءً من فترة غروب الشمس وحتى منتصف الليل ومطعميّ «برج الحمام» و «أوربن جاز كيتشن» حتى الساعة الثالثة فجراً.;

نشر رد