مجلة بزنس كلاس
طاقة

أعلنت قطر للبترول اليوم، السبت، عن التوقيع على اتفاقية بيع وشراء طويلة الأجل لبيع الغاز الطبيعي المسال بين شركة “أوشن إل إن جي ليميتد” التابعة لها وشركة الطاقة البرازيلية /CELSE-Centrais Eletricas/ وهو مشروع مشترك بين شركة GG للطاقة وEbrasil.

وذكر بيان صحفي صادر عن قطر للبترول اليوم أنه بموجب الاتفاق الذي تم بحضور المهندس سعد شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، ستقوم شركة أوشن إل إن جي التي أنشئت لإدارة وتسويق محفظة قطر للبترول العالمية المستقبلية من الغاز الطبيعي المسال المنتج خارج دولة قطر، بتوريد 1,3 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا لشركة CELSE بنظام التسليم خارج السفينة في ميناء الوصول. وسيبدأ توريد الشحنات عام 2020 حيث سيتم استخدامها في مشروع بورتو دي سيريجيبي لتوليد الطاقة في ولاية سيريجيبي البرازيلية.

من جانبه عبّر المهندس سعد شريده الكعبي عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية الهامة، قائلاً “أن هذا هو اتفاق البيع والشراء طويل الأجل الأول لشركة أوشن إل إن جي والتي أصبحت أيضا بموجبه الموّرد الأول للغاز الطبيعي المسال إلى البرازيل بموجب عقد طويل الأجل”، مؤكدا إن الاتفاق يمثل خطوة جديدة نحو تعزيز مكانة قطر للبترول الريادية في مجال الغاز الطبيعي المسال في العالم، ونحو توسيع تغطيتها لجميع الأسواق.

وأضاف إن البرازيل تمثل سوقا مهما للغاز الطبيعي المسال، مُعرباً عن فخره بالمساهمة في تلبية الطلب على الغاز في البرازيل، وتطلعه إلى علاقة طويلة الأمد مع CELSE ومساهميها، وإلى العمل معا لتلبية احتياجات الطاقة في البرازيل.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة CELSE السيد إدواردو ماران إن هذا الاتفاق يشكل معلما هاما على طريق تطوير محطة بورتو دي سيريجيبي، وإن شركته تعتز بالشراكة مع قطر للبترول وإكسون موبيل، ومشروعهما المشترك شركة أوشن إل إن جي التي تأسست حديثا، كموّردين على المدى الطويل معتبرا إياهم رواد صناعة الغاز الطبيعي المسال.

يذكر أن أوشن إل إن جي المحدودة هي شركة مشتركة مملوكة بنسبة 70 بالمائة لشركة تابعة لقطر للبترول و30 بالمائة لشركة تابعة لإكسون موبيل، ولها فرع في مركز قطر للمال بالدوحة.

نشر رد