مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

غابة الاشجار الملتوية في بولندا..لغز لم يُجد له حلاً حتى الان ففي زاوية صغيرة غرب بولندا وبالقرب من بلدة غريفنو تقع غابة غريبة تضم مجموعة من الأشجار المنحنية المثيرة للدهشة، وتسمى بالغابة الملتوية ويعود سبب تسميتها بهذا الاسم نظراً لأشجار الصنوبر ال 400 الملتوية الجذوع بطريقة مثيرة للدهشة والغرابة والتي تم زراعتها عند عام 1930 عندما كانت المنطقة داخل مقاطعة بوميرانا الألمانية .

أثيرت العديد من التساؤلات وطرحت العديد من النظريات حول الكيفية التي نمت فيها هذه الأشجار بهذا الشكل الملتوي ويقول بعض العلماء أنّها نشئت بفعل إنساني والبعض الآخر يقول أنه بعد 7 سنوات من تاريخ نمو الأشجار أصبحت بفعل تغير بيئي لهذا الشكل الذي يجعل من جذع الشجرة يلتوي بزاوية 90 درجة، ومنهم من ذكر أنّ في تلك الفترة التي كانت تشهد الحروب تم التلاعب في جينات الأشجار…ولهذه اللحظة لم يوجد دليل يوضح دهشة هذه الغابة.

يعتقد سكان بولندا أنّ القصص المتداولة جميعها غير صحيحة وتنشر الملل، والاعتقاد السائد يقول أنّ الغابة تشكلت في هذا الشكل بسبب كمية كبيرة من السحر الأسود التي جرت في ذلك الوقت، أياً كانت القصة فالقادم لبولندا يجب عليه أنّ لا يفوت مشاهدة الغابات الساحرة والتمتع بنزهة مليئة بالتشويق نظراً لكمية الروايات والقصص المذكورة عن هذا المكان الساحر.

نشر رد