مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

كما تقول الأساطير المحلية فإن الغابة التي تجاور قرية أوريوس الكاتالونية مسحورة وتعيش فيها الأشباح والأرواح التي احتجزها السحرة داخل أشجار الغابة.

3-orios3

أوريوس لا تبعد سوى خمسة كيلومترات عن مدينة برشلونة عاصمة إقليم كاتالونيا شمال غرب إسبانيا على ساحل المتوسط ، وغابتها الشهير هي من أكثر المواقع جذباً للسياح ومحبي قصص الأشباح والسحر لما تحتويه من معالم غريبة وما يدور حولها من قصص وإشاعات.

%d8%ba%d8%a7%d8%a8%d8%a9-%d8%a3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d9%88%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d8%ad%d9%88%d8%b1%d8%a9

عند الدخول إلى الغابة ستشعر فوراً بسبب القصص التي تنسج حول الغابة ، فبمجرد سيرك داخل المسار الرئيسي سترى العديد من الأشكال المنحوتة في الصخر والأشجار والتي تمثل رؤوس الجزيرة الشرقية والأقزام كما يوجد أشكال تمثل الحيوانات كالفيلة ، ويقال أن بعض الفنانين المحليين هم من نحتوا هذه التماثيل التي تمثل عناصر الأرض والحباة مما دفع ببعض المغالين في حبهم لقصص الرعب للقول أن الغابة باب للوصول لبعد آخر !

3-orios4

أغرب ما يوجد في الغابة هو صخرة تحوي باباً يمكن للأشخاص قصار القامة الدخول والانحناء ضمن تجويف الصخرة وهو ما أدى لانتشار شائعة أن الغابة موطن للأقزام والعفاريت ، وجاء العثور على أجزاء حيوانات ليزيد الطين بلة فأكمل مثيرو الشائعات إبداعهم بالقول أن الغابة مقر للسحرة والمشعودين.

بغض النظر عن كل القصص الخيالية التي تنسج عن غابة أوريوس فإنها تبقى موقعاً هادئاً ونقياً للهرب من ضجة المدينة في حال كنت في زيارة لبرشلونة ، والوصول إليها سهل ولا يستغرق أكثر من 50 دقيقة باستخدام الحافلة أو السيارة.

نشر رد