مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أعلنت مؤسسة الشيخ عيد الخيرية في تقريرها النصف سنوي للعام الجاري أنها نفذت 240 مشروعا تنمويا بتكلفة بلغت 2.687.489 ريال قطريا.

وأوضح قطاع المشاريع الخارجية أن 18 دولة استفادت من هذه المشاريع التي ساهمت بشكل كبير في دعم الأسر الفقيرة وأربابها من الرجال والنساء من خلال توفير مشاريع مختلفة توفر لهم فرص العمل والانتاج ومصدر الدخل، ومن ثم تغيير حياتهم من البطالة والحاجة وتراكم الأعباء والديون إلى أسر منتجة داعمة لمجتمعاتهم، انطلاقا من حرص المؤسسة على النهوض بالمجتمعات الفقيرة وتشجيعها على العمل والإنتاج.

تنمية مستدامة

وتعد المشاريع التنموية من التنمية المستدامة في العمل الخيري حيث أثبتت الدراسات الاقتصادية جدواها، وتتنوع حسب طبيعة الأسر وما يمكن أن تعمل به وتجيد إدارته لتحقق لها الاكتفاء الذاتي وتوفر لها دخلا يكفيها وأبناءها للمعيشة الكريمة، وذلك وفق دراسة دقيقة نظرية وميدانية تتم عبر شركاء المؤسسة المحليين.

مشاريع تنتظر دعم أهل قطر

وأضافت أن المؤسسة لديها مئات المشاريع التنموية بحاجة لدعم أهل قطر لمساعدة الفقراء وتوفير فرص العمل والدخل لهم

أهم الدول المستفيدة

وبين قطاع المشاريع أن 18 دولة استفادت من المشاريع التنموية المنفذة خلال الأشهر الستة الأولى من 2016، وجاءت فلسطين في المقدمة من حيث الدول المستفيدة بواقع 767 ألف ريال نفذت بها خمسة مشاريع، ثم ملاوي 522 ألف ريال لأربعة مشاريع، والسودان 370 ألفا لستة وعشرين مشروعا، و12 مشروعا في نيجيريا بتكلفة 260 ألفا، وتسعة في كينيا بتكلفة 211 ألفا، وثلاثين مشروعا بالهند بـ 207 ألف ريال. كما استفادت 12 دولة أخرى هي موريتانيا، الصومال، إندونيسيا، اليمن، سريلانكا، باكستان، النيجر، جزر القمر، السنغال، الفلبين، بوروندي، نيبال.

نشر رد