مجلة بزنس كلاس
أخبار

خصص مستشفى النساء والولادة بمؤسسة حمد الطبية، عيادة للسكري، لمتابعة السيدات طوال فترة الحمل، من خلال فريق طبي متعدد التخصصات، يقوم بوضع برنامج مفصل من شأنه مساعدتهن على ضبط السكري والحد من أي مضاعفات قد تحدث لهن أثناء الحمل والولادة.
وقال الدكتور محمد بشير، استشاري الغدد الصماء بمؤسسة حمد الطبية، الذي يعمل ضمن الفريق متعدد التخصصات بالعيادة المذكورة إن من المهم جدا أن تحافظ النساء، اللائي يعانين من داء السكري، على المستوى الطبيعي للسكر في الدم قبل أن يدخلن في مرحلة الحمل.
ولفت في هذا السياق إلى أن ضعف سيطرة وتحكم السيدة في مستوى السكري، وهي تبدأ مرحلة الحمل، سيعرضها لمخاطر حقيقية كبرى ومضاعفات خطيرة وبصفة خاصة على الجنين، يكون من نتائجها إنجاب مواليد بعيوب خلقية أو بأوزان زائدة أو الفقدان المبكر للحمل وارتفاع ضغط الدم والولادة بالعملية القيصرية، علاوة على أن عدم التحكم في مستوى السكر، قد يزيد من المضاعفات خلال عملية الولادة بما في ذلك حدوث ولادات مبكرة قبل أوانها أو إلى موت الجنين.
وأكد الدكتور بشير في تصريح صحفي أنه يتعين على النساء الحوامل ممن يعانين من داء السكري تخطيط حملهن بطريقة مثالية وأن يتأكدن من أن مستوى السكر في الدم لديهن في إطار المستوى المطلوب قبل أن يحملن. ودعا النساء اللائي يحتجن للمساعدة فيما يتعلق بخطتهن، إلى زيارة المركز الوطني للسكري بمستشفى حمد العام أو بمستشفى الوكرة.
تجدر الإشارة إلى أن داء السكري من النوع الثاني من أكثر أمراض السكري شيوعا، ويشمل حوالي 90 بالمائة من مرضى السكري بدولة قطر.

نشر رد