مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

في الثمانينيّات، تأثّرت الأزياء بالنهضة الاقتصاديّة، بحيث توقّف المراهقون عن التأثير على الموضة وتولّى الناضجون تلك المهمّة. في تلك الفترة، أصبح الناس يعيشون فترةً أطول ويريدون الظهور بإطلالةٍ شبابيّة. وكان الهدف من الأزياء ترك انطباعٍ كبير في عيون الناظرين، ولهذا برزت لبّادات الكتفين الضخمة والقمصان الكبيرة وحتّى البنطلونات المثنيّة، من دون أن ننسى التوبات كبيرة الحجم والأقراط الضخمة. كما تميّزت الأزياء بغلبة الألوان والتفاصيل المنوّعة.

balmain-fw16-17-30

وترجع هذه الصيحات إلى أنّ أميركا عرفت في تلك الحقبة رخاءً اقتصادياً، بينما خفّفت روسيا من تشدّدها، فسقط حائط برلين، لينتشر الرخاء ويصبح إظهار الثراء أمراً ضروريّاً، في الوقت الذي اشتهى فيه الشرق الحصول على رخاء وموضة الغرب، وباتت العلامات المعروفة أحد أساليب التعبير عن الثروة، ما جعلها مرغوبة من الجميع من دون استثناء.

emanuel-ungaro-fw16-17-45
من أهمّ ملامح ملابس حقبة الثمانينيّات

1- التأثير في عيون الناظرين.

2- الملابس كبيرة الحجم بألوان زاهية وغالية الثمن، التي لا تشبه غيرها.

3- لبّادات الكتفين الضخمة لتثبت المرأة مدى جدّيّتها.

lauren-hutton-april-1980

4- الأقراط التي تصل إلى الكتفين.

5- قفّازات من دون أصابع.

6- البنطلونات بقصّات واسعة كالشراويل وبعدّة ألوان، والمزيّنة بالسحّابات والجيوب.

7- الجاكيتات المزيّنة باللوغو والشارات المختلفة.

8- تسريحة الشعر البارزة والغرّة العالية والعريضة.

saint-laurent-fw16-17-8
كانت حقبة الثمانينيّات محبوبة ومُعاشة على صعيد الأزياء، وقد امتدّت من عام 1980 إلى عام 1989، وبفعل استمراريّة الموضة، بدأت تظهر لمحات من هذه الفترة على الساحة مرّةً أخرى بكلّ أناقة.

نشر رد