مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

تكلمت الصحافة الإيطالية صباح اليوم الثلاثاء عن تقديم الرئيس التنفيذي الجديد لميلان ماركو فاسوني عرض رسمي لأسطورة الفريق باولو مالديني ليكون ضمن الطاقم الإداري الجديد.

ويقوم فاسوني حالياً بتكون إدارة جديدة لميلان الذي يقترب من بدء عهد جديد مع المستثمرين الصينيين الذين يسيرون في الخطوات الأخيرة لشراءه من سيلفيو بيرلسكوني، مما يعني نهاية عهد إدارة أدريانو جالياني.

وبحسب التقارير الصحفية فإن فاسوني قدم عرضاً لمالديني ليكون المدير العام لميلان ويعمل بجانب فاسوني والمدير الرياضي ميرابيلي ومساعده أنطونيو دي أوتافيو.

لماذا كان مالديني يرفض ميلان ؟
في السنوات الأخيرة كانت جماهير ميلان والروابط التشجيعية تطالب إدارة النادي بقيادة بيرلسكوني وجالياني على إعادة اللاعبين القدامى للعمل في النادي أمثال ديمتريو ألبرتيني وباولو مالديني.

والإسم الذي يتردد على شفاه الجماهير بشكلٍ دائم هو مالديني الذي يعتبر الأسطورة الأولى في النادي، لكن لماذا يرفض مالديني العودة الآن رغم أن الإدارة السابقة رفضت التوقيع معه.

وفي كل مرة يتم سؤال مالديني عن العودة يجيب أن لا أحد اتصل معه من أجل العودة، وهو لن يقبل العودة في الوقت الحالي متحججاً بالالتزامات.

لكن لماذا لا يريد العودة ؟، في أحد المرات كان جواب مالديني مختلفاً عن باقي الإجابات، قال يومها أنه يرفض العودة كإسم في الإدارة فقط وأن يكون شخص عادي مطيع لأوامرها التي لا تسير في الاتجاه الذي يسير فيه من ناحية المخططات.

إذا مالديني يرفض العودة لميلان كشخص عادي، بل يريد أن يكون صاحب قرار، وهذا حق مشروع بالنسبة له لأن القرار ات التي كانت تتخذها الإدارة السابقة ليست في مصلحة النادي وما يؤكد ذلك احتلاله مراكز غير مؤهلة للبطولات الأوروبية في المواسم الماضية.

لماذا تصر الإدارة الجديدة عليه ؟
يفتقد ميلان في الوقت الحالي لعنصر من العناصر التي أسعدت جماهيره، سواء خلال فترة كارلو أنشيلوتي أو فابيو كابيلو أو أريجو ساكي، وأفضل لاعب مثل هذه الفترات الثلاث هو باولو مالديني، أي أنه دخل قلوب كافة فئات جماهير الروسونيري.

أن يكون مالديني يعمل من أجل جماهير ميلان أمر لا يختلف كثيراً عن رؤية جماهير برشلونة وريال مدريد الثنائي ليونيل ميسي وكرستيانو رونالدو في الملعب، وإعادة باولو ستكون الصفقة الأضخم للنادي من ناحية كسب ثقة المشجعين.

في نفس الوقت هذه الخطوة ستكون مشابهة تماماً لخطوة زين الدين زيدان مع ريال مدريد قبل أعوام، فتواجد اللاعب الفرنسي في الإدارة خلال تلك الفترة سهلت التوقيع مع إيسكو وفاران.

وهذا الأمر سيكون في ميلان، حيث تواجد مالديني يعتبر عنصر مثير لأي لاعب كي ينضم لميلان خاصة أنه يعاني من ناحية الجذب خلال الفترة الحالية.

نشر رد