مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

عقدت الجمعية العمومية لشركة “فودافون قطر” اجتماعيها العادي وغير العادي، حيث تم الإعلان عن تشكيل مجلس إدارة جديد للشركة، التي حققت نصاب المساهمين اللازم لعقد الاجتماعين بنسبة 69.38 بالمائة من إجمالي أسهم رأس المال الممثلة في الاجتماعين.
وذكر بيان صادر مساء اليوم عن الشركة أن الجمعية العمومية صادقت في اجتماعها العادي على جميع البنود المدرجة في جدول الأعمال، حيث تم تحت إشراف ممثلين عن وزارة الاقتصاد والتجارة، انتخاب 3 أعضاء مستقلين جدد في مجلس الإدارة بأغلبية أصوات الناخبين. وتناول الاجتماع أيضاً تقرير مجلس الإدارة حول نشاطات الشركة ووضعها المالي للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31 مارس 2016، إضافة إلى خططها المستقبلية، وتمت الإشارة إلى عدم قدرة مجلس الإدارة على التوصية بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن السنة المالية المذكورة. كما شهد اجتماع الجمعية العمومية غير العادي الموافقة بالإجماع على: مقترح أحقية “فودافون قطر” للاستفادة من أحكام المادة 6 بند (5) من قانون التقاعد والمعاشات رقم (24) لسنة 2002، وتحديد عتبة الاستثمار الأجنبي في الشركة (باستثناء مواطني دول مجلس التعاون الخليجي) عند نسبة 49 بالمائة وفقاً لأحكام قانون الاستثمار الأجنبي رقم (13) لسنة 2000، ومواد النظام الأساسي للشركة، والتي تم تعديلها بهدف الامتثال لأحكام قانون الشركات التجارية رقم (11) لسنة 2015.
من جهته، لفت السيد راشد النعيمي رئيس مجلس إدارة شركة “فودافون قطر” والذي ترأس اجتماعي الجمعيتين، في كلمته أمام المساهمين، إلى أن العام الماضي كان صعباً على الشركة بسبب التغيرات الهيكلية التي شهدها قطاع الاتصالات، خاصة من حيث تنامي استخدام الإنترنت على حساب المكالمات الصوتية الدولية، واحتدام تنافسية الأسعار في سوق خدمات الدفع المسبق، الأمر الذي أثر بشكل كبير على إيرادات الشركة.
ونوه النعيمي إلى أنه في الوقت نفسه، ارتفعت قاعدة التكاليف انسجاماً مع تزايد حجم عمليات الشركة، مما أفضى بطبيعة الحال إلى انخفاض الأرباح، وفي ضوء هذه النتائج، فإن الشركة ليست في وضع يؤهلها لاقتراح توزيع أرباح على المساهمين عن السنة المالية الحالية.
وقال إنه بالرغم من ظروف الأعمال الصعبة، اتخذت “فودافون قطر” خطوات مهمة لتحسين عملياتها والبنية التحتية لشبكتها بهدف التكيف مع تغيرات السوق، وتعزيز موقعها لتحقيق عوائد أفضل على المدى الطويل، وقد استكملت الشركة برنامجها الشامل لتحديث شبكتها والذي بدأته العام الماضي بقيمة إجمالية بلغت نحو مليار ريال قطري.
بدوره، أكد السيد إيان جراي الرئيس التنفيذي للشركة أن “فودافون قطر” اتخذت خلال الأشهر الستة الماضية خطوات كبيرة على صعيد تطوير خدمة العملاء لتكتسب طابعاً أكثر شخصية وتميزا، حيث بات بمقدور “فودافون” اليوم المنافسة بشكل أفضل من حيث الجودة والخدمات، وهناك العديد من المؤشرات الإيجابية على نجاح هذا النهج، خصوصاً وأن الشركة تواصل توسيع قاعدة عملاء الاشتراك الشهري، والاستئثار بحصة أكبر من العملاء ذوي الإنفاق المرتفع ضمن فئتي المشتركين الأفراد والشركات.
وقد وافق المساهمون بالإجماع على تبرئة ذمة أعضاء مجلس الإدارة من جميع الالتزامات والمسؤوليات للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31 مارس 2016 دون إقرار أي مكافآت لهم. كما وافقوا على تقرير الحوكمة الخاص بالشركة لعام 2016 بصيغته الحالية المتوفرة على موقع الشركة.

نشر رد