مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

كشف عمر عبدالرحمن الملقب بـ “عموري” عن الطريقة التي جعلت منه لاعبًا كبيرًا، بالإضافة لطموحه الذي يسعى لتحقيقه مع فريق العين في دوري أبطال آسيا.

وتألق عموري في الآونة الأخيرة، وساهم بتأهل المنتخب الإماراتي إلى الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018، وتأهل مع فريقه العين إلى نهائي دوري أبطال آسيا.
وجاء حديث عموري في مقابلة صحفية، بدأها بالحديث عن نظامه التدريبي وسبب تطوره عبر السنين، وقال بهذا الخصوص ” بدأت خوض كرة القدم، وأنا صغير، وكانت حياتي كلها متمحورة حول كرة القدم، ولذلك كنت أمضي وقتي بلعب كرة القدم وأنا صغير، وبعد دخولي عالم الاحتراف، أصبحت التدريبات منتظمة مع فريقي، وكنت أسعى لتحسين قدراتي ومهاراتي وسرعتي ولياقتي البدنية بعد التدريبات”.

وأصبح عمر عبدالرحمن من أفضل اللاعبين العرب والآسيويين من ناحية التحكم بالكرة، وصناعة الأهداف، وتحدث عموري بهذا الخصوص ” يجب على لاعب كرة القدم أن يمتلك الموهبة، والموهبة وحدها لا تكفي، ولذلك على اللاعب تكثيف التدريبات للمحافظة على تلك الموهبة وتطويرها، حتى يصل للمستوى المهاري المطلوب، كما يجب على اللاعب أن يمضي وقتًا طويلًا مع الكرة، والتدريب على دحرجة الكرة والتمرير والتسديد، ولعب مباريات كثيرة، والأهم تسحين مستوى اللياقة البدنية، وذلك سيؤدي لتحسين مستواه، وهذا ما فعلته أنا لتطوير مستواي”.

وكشف عموري عن أنواع التدريبات التي يفضلها وأردف قائلًا “كنت أفضل التدريبات التي تتضمن اللعب بالكرة، وكنتُ ملتزم بجميع التدريبات التي أحتاجها كلاعب كرة قدم إن كان في الجيمنازيوم أو على أرض الملعب، وأصبحت تلك التدريبات جزء لا يتجزء من حياتي اليومية بسبب مواضبتي عليها”.

وتطرق عموري للحديث عن كيفية استعداده للمباريات الكبيرة والحاسمة، وتحدث “أنتظر المباريات الكبيرة والمهمة على أحر من الجمر، وجميع اللاعبين يسعون جاهدين لتحقيق الانجازات، لذلك ننتظر تلك المباريات لنشرف فيها فريقنا وبلادنا، ونحضر للمباراة المهمة كفريق، حيث ندرس الفريق الخصم بدقة، ونعمل على تحسين أدائنا، ونركز على المحافظة على الحالة الذهنية والبدنية”.

وتأهل عموري مع فريقه العين إلى نهائي دوري أبطال آسيا، حيث سيلتقي في النهائي مع فريق تشونبوك الكوري الجنوبي، وقال عن تأهل فريقه إلى هذا الدور “أثبت نادي العين بوصوله إلى هذه المرحلة المتقدمة أنّ فريقنا على مستوى مشرف للنادي ولكرة القدم الإماراتية، وأنا مؤمن كثيراً بفرصنا لتحقيق اللقب الآسيوي، ووصولنا لهذه المرحلة هو نتيجة طموح النادي الكبير جداً وتخطيط المسؤولين، بالإضافة إلى الالتزام الكبير لدى اللاعبين في المواضبة على التدريب وتنفيذ كل ما يطلبه منّا المدرب لتحسين أدائنا وبناء التنظيم عبر زيادة لحمة الفريق، وهي كلّها عوامل أساسية ومهمة لانتاج فريق قوي وجاهز لمواجهة جميع التحديات”.

وأضاف عموري ” هذه المباراة هي تتويج لعمل كبير أنجزه نادي العين على مستوى المسؤولين والمدرب واللاعبين، وهي حتماً تعتبر فرصة تاريخية نأمل أن نستغلها، لكن طموحنا كبير ولا ينتهي هنا، خاصةً وأنّ هذه البطولة الآسيوية تؤهل بدورها إلى بطولة أندية العالم حيث التنافس يكون مع أبرز نجوم الكرة العالمية من أوروبا وأمريكا الجنوبية”.

وختم اللاعب حديثه “طالما بذلت أقصى جهدي في التدريب للوصول إلى هذا المستوى مع نادي العين، وسأسعى جاهداً لتقديم أفضل ما لديّ لمساعدة فريقي على تحقيق اللقب”.

نشر رد