مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

تشير جميع المؤشرات إلى أن الشركات المصنعة للهواتف التى تعمل بنظام أندرويد، قد تقوم بخطوة مماثلة لخطوة أبل فى التخلى عن منفذ سماعات الرأس التقليدية فى أجهزتها.

وتعود أهمية هذا المعيار الجديد لكونه سيسمح بالتخلص من المنفذ التقليدى “3.5 مم” المخصص لسماعات الرأس واستخدام منفذ الـ”USB من نوع “C” لتوصيل السماعات والملحقات الصوتية الأخرى.

هذا بالإضافة إلى أن الشركات المصنعة لسماعات الرأس ومكبرات الصوت ستبدأ بإنتاج هذا النوع من الملحقات التى يتم توصيلها عن طريق منفذ “USB من نوع C”، حيث إن ذلك النمط من المنافذ سيكون متوفرا مستقبلا فى جميع أجهزة الكمبيوتر والحواسب اللوحية والهواتف الذكية، وسيكون من الأسهل استخدام ملحقات صوتية تتوافق مع كل تلك الأجهزة بآن واحد.

وتتوفر منافذ الـ ” USB- C” حاليا فى العديد من الأجهزة التى تعمل بنظام أندرويد. ويرى المحللون أن التخلى عن المنفذ التقليدى “3.5” مم للسماعات سيخفف من سماكة الأجهزة بحدود 1مم، ويضيف مساحة داخل الجهاز.

يذكر أن آيفون 7 الجديد أصبح أحد أول الهواتف التى تخلت عن منفذ سماعات الرأس التقليدى واستبدلته بسماعات تعمل بتقنية البلوتوث، كما يمكن وصل السماعات التقليدية فى الهاتف الجديد عن طريق منفذ Mini-Jack.

 

نشر رد