مجلة بزنس كلاس
صحة

 

ذكرت مجلة خاصة أن علماء من معهد البحوث الطبية الحيوية في برشلونة اكتشفوا سبب مقاومة العديد من الأورام السرطانية للعلاج الكيميائي.

فوفقا لهؤلاء العلماء يبدي العلاج الكيميائي للأورام السرطانية فعالية في الحالات التي يكون فيها العمل الجراحي عديم الجدوى، لكن في الكثير من الأحيان فإن الخلايا الخبيثة تبدي مقاومة للأدوية، وبعض الأورام تبدي مقاومة حتى لتلك العقاقير التي لم تدخل رسميا بعد حيز الاستخدام.

وأشار العلماء إلى أنهم خلال تجاربهم لاحظوا أن 10 % من الأشخاص المصابين بسرطان القولون أو المعدة تفتقد أجسامهم للجزيء TP53TG1 الذي يثبط عمل البروتين YBX1 في الجسم.

حيث أن البروتين YBX1 عندما يدخل إلى نوى الخلايا ينشط مئات الجينات التي تحول دون تدمير الأدوية للخلايا الخبيثة أو (المصابة بالسرطان).

ونتيجة لوجود هذا البروتين في الخلايا المصابة فإن العديد من أدوية علاج السرطان كالـ” فلورويوراسيل 5″ و ” إرينوتيكان” وغيرهما من الأدوية الحديثة المستعملة تصبح عديمة الجدوى في العلاج.

كما أعرب العلماء عن أملهم بأن تساعدهم تلك النتائج على إيجاد أدوية أكثر تأثيرا على الخلايا المقاومة للعلاج الكيميائي، وأن تسهم الأبحاث المستمرة على عمل الجزيء TP53TG1 في زيادة تأثر الأورام بالعديد من الأدوية المضادة للسرطان.

نشر رد