مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

استمرت وسائل الإعلام الإسبانية في ملاحقة برشلونة ونجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا في الأيام الأخيرة بعد المخالفات العديدة التي ارتكبها اللاعب في مواجهة فالنسيا.

نيمار أثار الجدل في وسائل الإعلام بعد أن اعتدى على باراجان لاعب فالنسيا أثناء احتفال الأخير بالفوز في كامب نو، كما رمى عليه زجاجة مياه في النفق المؤدي لغرف خلع الملابس وأهانه ببضعة كلمات.

ولم يتوقف نيمار هنا حيث التقطت كاميرات موفي ستار قيام البرازيلي بشتم زميله جوردي ألبا بألفاظ نابية بسبب عدم تمرير الأخير الكرة له، كما حاول الدخول في عراك مع زميله.

ووصلت الأوضاع مع البرازيلي إلى أدنى مستوياتها بعد أن علمت صحيفة أس بأن نيمار ينأى بنفسه عن زميله ليونيل ميسي في الأيام والأسابيع الأخيرة، مشيرةً إلى أن العلاقة بين الرجلين ليست على ما يرام.

ولم تفصح أس عن أسباب هذا الجفاء المفاجئ في العلاقة بين نيمار وميسي، لكن من الواضح أن مزاجية النجم البرازيلي تلقي بظلالها على الأجواء داخل غرف خلع الملابس.

وتشعر إدارة وجماهير برشلونة بالقلق الشديد من تصرفات نيمار في الآونة الأخيرة خصوصاً بعد تراجع نتائج الفريق.

نشر رد