مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

قد يستطيع البروفيسور بيت كوفي أن ينقذ بعلاجه حوالي ثلاثين مليون شخص حول العالم، ممن يعانون مرض الضمور الشبكي المصاحب لتقدم العمر.
ويقول كوفي، وهو بروفيسور يعمل في مؤسسة طب العيون بكلية لندن الجامعية أنّ أهم اكشاف حققه هو “ابتكار علاج بالخلايا لاضطراب يسبب العمى، ويُسمّى الضمور الشبكي المصاحب لتقدم العمر”.
ويضيف: “للأسف، حوالي 25 بالمائة من الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاماً، تبدأ حالة نظرهم بالتدهور، وبطريقة لا يمكن حلها بارتداء النظارات، لأن الخلايا في مؤخرة العين تُتلف تدريجياً”، موضحاً أنّ هذا الاكتشاف يسمح باستخدام الأساليب والتقنيات ذاتها تتمثل بإيجاد طرق جديدة للنظر في مختلف أنواع الأمراض، ويمكن أخذ خلية خاصة بالمريض، واكتشاف ما يحدث فيها لابتكار طرق للعلاج”.
ويلفت إلى أنّ “الدواء الجديد تم انتاجه في مختبراتنا ونعما على ايصاله للمرضى، بحيث يمكننا فعلاً المحافظة على نظر الشخص عندما تُتلف خلايا من نوع معين بسبب مرض الضمور الشبكي المصاحب لتقدم العمر”.

نشر رد