مجلة بزنس كلاس
صحة

 

الغت هيئة الأدوية الأوروبية تحذيرا من عقار تشام بيكس الذي تُنتجه شركة فايزر ويساعد في الإقلاع عن التدخين بعد أن خلصت دراسة سريرية إلى أنه لا يزيد من خطر الأعراض الجانبية المتصلة بالأمراض النفسية والعصبية.
وتم إقرار تشام بيكس بوصفه علاجا فعالا للمساعدة على الإقلاع عن التدخين لكن هيئة الأدوية الأوروبية أضافت تحذيرا على شكل “مثلث أسود” بعد تقارير ربطت بينه وبين الانفعال والعدوانية والرهاب والتوتر والاكتئاب والأفكار الانتحارية.
ويعرف الدواء في الولايات المتحدة باسم تشانتيكس، وتم إقرار تشامبيكس بوصفه علاجا فعالا للمساعدة على الإقلاع عن التدخين لكن هيئة الأدوية الأوروبية أضافت تحذيرا على شكل “مثلث أسود” بعد تقارير ربطت بينه وبين الانفعال والعدوانية والرهاب والتوتر والاكتئاب والأفكار الانتحارية.
ويتطلب التحذير مراقبة إضافية للمرضى الذين يتناولونه للتحقق من سلامتهم، وقالت فايزر يوم الاثنين إن الخبراء بهيئة الأدوية اعتمدوا قرارا لتغيير التحذير في ضوء النتائج التي أظهرتها دراسة كبيرة نشرت في دورية لانسيت الطبية في أبريل نيسان أكدت أن استخدام هذا الدواء آمن.
ويحمل العقار الذي تنتجه فايزر ووصف لملايين المرضى على مستوى العالم تحذيرا على شكل “صندوق أسود” بالولايات المتحدة يتصل بالآثار الجانبية السلبية النفسية والعصبية.
وقال متحدث باسم فايزر إن الشركة بانتظار تلقي تقرير من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بهذا الصدد.

نشر رد