مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

هناك أكثر من لاعب داخل صفوف مانشستر يونايتد يعانوا من صداع بسبب كثرة مشاكلهم النسائية في حياتهم الخاصة، مثل الفرنسي أنتوني مارتيال، وأيضا زميله الكولومبي أنطونيو فالنسيا، الذي انفصل عن زوجته بسبب ارتباطه بعشيقة جديدة.

لكن عشيقة فالنسيا، وهي الممرضة النرويجية صوفي فاجاتسير البالغة من العمر 24 عاما، أطلقت تصريحات هجومية ضد لاعب مانشستر يونايتد، لأنه أصدر بيانا رسميا يصف فيها حالته الاجتماعية بالـ”أعزب”، وهذا يعني أنه لا يضع علاقته بالممرضة في مرتبة جادة.

قالت صوفي في تصريحات لصحيفة “ذا صن” البريطانية: من المؤسف أن زوجة فالنسيا وجدت أن زواجها قد انتهى، لكني واثقة أنها الآن أفضل حالا، لأنه مخادع وخائن، ويظن أن المال يجعله يلمك كل ما يريد.

وأضافت: تعرضت لصدمة أنه يتنكر من معرفتي، هو نشر صورة لزوجته وابنته على صفحته في انستجرام، ووصفهما بأنهما الدافع له لتحقيق النجاح، وبعد ذلك يقول إن زواجه انتهى.

وتابعت: فالنسيا الذي يتنكر من معرفتي، دفع مبلغ 1600 حنيه استرليني من أجل سفري خصيصا إلى مانشستر قادمة من بيرجن، وهو تسلل إلى غرفتي في الفندق ليكون معي، وقبلها أرسل لي عبارات حب على الهاتف.

وقالت إن فالنسيا توسل لها لكي توافق على الارتباط به، وكان يرسل لها الكثير من الصور المثيرة من أجل إقناعها بالعلاقة.

نشر رد