مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أكد صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين أن قطر لا تنافس أحدا في الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الفلسطينية، مشيرا إلى أن مصر تلعب دورا محوريا إذ أن تحقيق المصالحة بات مصلحة العرب العليا وبالتحديد مصلحة مصرية وقطرية واردنية.

وشدد عريقات في تصريحات صحفية بالدوحة أنه لا دولة في قطاع غزة ولا دولة فلسطينية بدون قطاع غزة، مشيرا إلى ضرورة جسر الهوه بين الجانبين لتحقيق المصالحة.

وبين أن حركة فتح ستعقد إجتماعا في نهاية الشهر الحالي سيتضمن إنتخابات للجنة المركزية والمجلس الثوري، مشيرا إلى أنه سيكون هناك وجوه جديدة إلا أن على الجميع إزالة أسباب الإنقسام وتحقيق المصالحة وإبقاء المشروع الوطني الفلسطيني وإعاده فلسطين التاريخية إلى الخارطة.

وحول مؤتمر السياسات بين عريقات أنه جاء في وقت دقيق للغاية إذ أن انتخاب ترامب يدفع إلى العرب إلى التفكير بإربعة السنوات المقبلة سمتها عدم الوضوح وعدم القدرة التنبؤ مما يفرض على العرب تحديد متطلبات المرحلة المقبلة حتى نعرف كيف نتعامل مع الغرب، مشيرا إلى أن القضاء على الارهاب إحدى الاوليات العربية.

وأكد ان وجود موسكو ولندن وبرلين وباريس في دمشق يدفعنا الى التفكير بالمستقبل كثيرا اذ انهم ليسوا في نزهه وانما ادركوا أن معاهدة سياسبيكو انتهت وان المنطقة بحاجة إلى خارطة جديدة، متسائلا أين نحن العرب من كل تلك المعطيات.

وبين أن من يعتقد انه يمكنه قتل الأفكار بالرصاص يخطئ وان الاجساد فقط هي التي تموت بالرصاص كما ان الافكار ليست بحاجة الى تأشيرات لنقلها بين البلدان. واعتبر عريقات ان تجفيف مستنقع الاحتلال الاسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية وهو أساس مفتاح العلاقات ما بين اوروبا والعرب.

نشر رد