مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

جمعت بين الكلاسيكي و الفلكلوري و جذبت جمهورا غفيرا

 

الدوحة – بزنس كلاس

بالتعاون مع السفارة التركية قدمت  المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا مساء أمس الاثنين حفلا موسيقيا أحيته أوركسترا السمفونية الرئاسية التركية في دار الأوبرا بحضور سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا وسعادة السفير التركي السيد أحمد ديميروك وعدد من السفراء و رؤساء البعثات الدبلوماسية إضافة إلى  جمهور متنوع من مختلف الجنسيات.

و في الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة تقدم سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي بالشكر  للسفارة التركية لتعاونها ومشاركتها في تقديم الفنون التركية الراقية والمرموقة التي تعزز التواصل الثقافي البناء والمستمر بين قطر و تركيا كما ترسّخ أواصر الصداقة والأخوة بين الشعبين الشقيقين. وقال إنّ هذا العرض الموسيقي يمثل فرصة نادرة وثمينة للإطلاع على الثقافة المتنوعة والتراث الغني لجمهورية تركيا الشقيقة.

ومن جهته أثنى سعادة السفير التركي على المجهودات التي تقوم بها كتارا في تقديم ثقافات العالم.مؤكدا أن التعاون بين السفارة التركية و كتارا قائم و يتجلى ذلك من خلال عدة فعاليات تركية احتضنها الحي الثقافي وهو ما يعكس متانة العلاقة بين البلدين. وقال إنّ أوركسترا السمفونية التركية تعد من أعرق الأوركسترات و قد قدمت العديد من العروض في مختلف أنحاء العالم. كما ساهمت في نشر الثقافة الموسيقية و بالخصوص موسيقى الطبقات الصوتية المتعددة سواء داخل تركيا أو خارجها.

وفي أجواء موسيقية راقية تفاعل الجمهور مع ما قدمته الفرقة من معزوفات أوركسترالية متنوعة  ليثبت أنّ الموسيقى هي اللغة المشتركة بين جميع الناس حيث علا التصفيق الحار إثر نهاية كل مقطوعة موسيقية ليحي بذلك تاريخا عريقا عرفته هذه الفرقة في عروضها الأولى أمام السلطان محمود الثاني سنة 1826.

ويذكر أنّ الفرقة كانت قد تأسست تحت عنوان “مزيكا هومايون” مع المجلس التأسيسي وفي عام 1924 نُقلت  إلى أنقرة بأمر من مؤسس الجمهورية التركية كمال أتاتورك، وفي عام 1932 استمرت أعمالها مرتبطةً حينها بوزارة التربية والتعليم التركيّة تحت اسم “أوركسترا الرئاسة التركية”. واتخذت في عام 1957 اسم “أوركسترا سمفونية رئاسة الجمهورية”، وترتبط السمفونية حاليا بوزارة السياحة والثقافة التركية.

ولعبت الأوركسترا الرئاسية كأقدم فرقة في تركيا، دوراً حيوياً في نشر الموسيقى ذات الطبقات الصوتية المتعددة لتجعل هذا النوع من الموسيقى محبوباً لدى عامة الناس. كما قامت بتعريف الموسيقى التركية المتعددة الأصوات في الخارج بواسطة أمسيات موسيقية قدمتها في ألمانيا والولايات المتحدة وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا وكوريا الجنوبية وغيرها من الدول…

  التنوع الثقافي                                                                      

كما احتضنت الواجهة البحرية للحي الثقافي كتارا يومي 17و18 ابريل الجاري عرضا إيطاليا فلكلوريا مميزا و ذلك ضمن عروض مهرجان التنوع الثقافي الذي تقدمه المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بالتعاون مع مكتب اليونسكو في الدوحة و اللجنة الوطنية القطرية للتربية و الثقافة و العلوم.

وقد استحضر هذا العرض الذي قدمته فرقة فلكلورية إيطالية جمال هذا البلد وخصوصيته الثقافية التي بدت واضحة من خلال ما يعرف بالموسيقى الشعبية.

ويشار إلى أنّ المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا ستقدم ضمن برنامج هذا المهرجان  عرضا فلكلوريا سعوديا ستحييه فرقة جوهرة السعودية الفلكلورية يومي 23 و24 القادمين. وتعمل المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا على الانفتاح على مختلف الثقافات و تقديمها لجمهورها المتنوع تعزيزا لفرص الحوار و التبادل بما يساهم في مدِّ جسور الصداقة و التعاون بين مختلف الشعوب.

نشر رد