مجلة بزنس كلاس
ستايل

 

طرح مصمم أزياء “شانيل” كارل لاغرفيلد، ، أزياء تساعد المرأة على التأقلم مع عالم “ليس بدرجة عالية الجمال”، حيث ارتدت العارضات أحذية من الجلد الأسود أشبه بأحذية القتال، وقبعات مستديرة صلبة ومفلطحة.
اختفت الأحذية ذات الكعب العالي من العرض الذي دارت فيه العارضات حول الصفوف على خلفية الموسيقى.
وشملت مجموعته العشرات من أزياء “شانيل” الكلاسيكية، المصنوعة من قماش الطرطان بمختلف الأشكال والألوان ارتدتها العارضات مع صفوف متعددة من اللآلئ، ومزجت بعض الملبوسات بين الأقمشة القطنية السميكة والجلد والأهداب.
كما ارتدت العارضات قفازات جلدية سوداء طويلة.
وقال لاغرفيلد (82 عاما) بعد العرض في باريس: “تحتاج المرأة أن تكون مستعدة للدفاع عن نفسها (..) في عالم ليس بدرجة عالية من الجمال”.
وأضاف: “هي ليست قبعة الطبقة البرجوازية، ولا قبعة السيدة الأنيقة المعتادة. بل نوع آخر من القبعات. لن أقول عدائية وإنما توفر قدرا أكبر من الحماية”.
وفي هذا العرض حرص لاغرفيلد -الذي يعمل مديرا فنيا لشانيل منذ عام 1983- على جلوس الجميع في الصف الأول.
وعلق على ذلك بقوله: “يحلم الجميع بالجلوس في الصف الأول، واليوم جلس الجميع في الصف الأول، وتمكنوا من مشاهدة التفاصيل… لذلك لا يمكن أن يشكو أحد”.

نشر رد