مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

تُعرض مسرحية الأطفال “اليس في بلاد العجائب” حيث ستقدمها إحدى الفرق المسرحية العالمية على خشبة مسرح الريان خلال الفترة من 21 حتى 25 فبراير الجاري وذلك بالتزامن مع الاحتفالات في كل من فرنسا وبريطانيا بمرور 150 عاماً على صدور رواية الأطفال البريطانية الشهيرة “مغامرات آليس في بلاد العجائب”، للكاتب البريطاني لوفيس كارول التي ظهرت في 1865.
وقال السيد علي المحمدي المشرف على الإنتاج في شركة البروق المستضيفة للعمل، في بيان صحفي: إن المسرحية سيتم تقديمها باللغة الإنجليزية في تجربة فريدة لنشر المسرح العالمي والتعرف على أحدث ما وصلت إليه الفرق المسرحية في مجال مسرح الطفل حول العالم، مشيرا إلى أن الفرقة المنفذة للعمل قدمته عشرات المرات في العديد من بلدان العالم ولديها خبرة كبيرة في تقديم النصوص العالمية للأطفال وهي فرقة جنوب أفريقية ومكتبها الرئيسي في انجلترا.
وأوضح أن المسرحية تربوية ويتم عرضها في قطر بمناسبة مرور 150 عاما على تأليف هذا العمل الشهير والذي يعد الأشهر في نصوص أدب الطفل العالمي، وسوف تقدمها فرقة زائرة لمدة خمسة أيام فقط في قطر على مسرح الريان حيث سيقام عرضان يوميا في الصباح ومن المحتمل زيادة العروض لتكون صباحا ومساء.
وأشار إلى أن العروض الصباحية ستكون متاحة لطلاب المدارس الأجنبية في الصباح وفي المساء لعموم الجمهور، مؤكدا أن الفرقة التي ستقدم العرض قدمت العديد من العروض في دول الخليج ولها باع كبير وخبرة وتستخدم أحدث التقنيات المسرحية الحديثة، ويعتبر العمل تربويا وتثقيفيا ويصلح للمشاهدة لجميع أفراد الأسرة وهذا النص مجاز رقابيا.
الجدير بالذكر أن عددا من دول العالم وتحديدا بريطانيا وفرنسا تحتفل هذه الأيام بمرور 150 عاما على تأليف مغامرات “اليس في بلاد العجائب” ففي المكتبة البريطانية، يقام معرض بعنوان “آليس في وندر لاند” والذي يستمر حتى 17 أبريل 2016، ويضم لقطات مصورة عن الرحلة التي قامت بها الفتاة الصغيرة “اليس” أما في فرنسا فتعرض من خلال معرض كتاب الشباب مقتطفات من رائعة الكاتب البريطاني لوفيس كارول صاحب هذا العمل، وذلك في مدينة مونتروي الفرنسية، كما عرض على مسرح وي لافيل بباريس مسرحية بعنوان “أليس ومغامراتها الأخرى” من إخراج إيمانويل دومارسي.
ومن حق كل مدينة في بريطانيا أن تدعي أن “اليس” بطلة حكاية “اليس في بلاد العجائب” تعبر عنها وعن أماكنها وأطفالها، كل ذلك ممزوجا بالخيال، والحقيقة أنه ربما أخذ “لوفيس كارول” مؤلف حكاية الأطفال “التراثية” من كل شيء بجانب ومن كل بلد بملمح بحيث يحكي في النهاية عن بلد اسمه انجلترا.
وفي 1865 قام “لويس كارل” واسمه الحقيقي “تشارلز دودجسون “إذ كان لا يريد بأحد أن يعرف أن معلم الرياضيات والمتدين يكتب روايات للأطفال وكان عادةً ما يأخذ الفتيات الصغار ليفسحهن ويروي لهن الروايات التي يرتجلها وبالصدفة أتت فكرة اليس التي كانت صغرى الفتيات اللاتي يذهبن معه فقرر أن يكتبها كي لا ينساها، وترجمت “القصة” لأكثر من 71 لغة حول العالم وتتصدر الكتب الأكثر مبيعاً منذ نشرها وعلى مدى أربع عقود، وهي تحكي عن فتاة اسمها اليس سقطت في جحر أرنب لتنتقل إلى عالم خيالي يدعى بلاد العجائب.

عرض مسرحية الأطفال “اليس في بلاد العجائب”21 فبراير على مسرح الريان
الإثنين فبراير 15, 2016
السيد علي المحمدي المشرف على الإنتاج في شركة البروق
الدوحة /قنا

نشر رد