مجلة بزنس كلاس
أخبار

جدد فخامة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شكر بلاده لوقوف دولة قطر مع الجمهورية التركية منذ اللحظات الأولى لمحاولة الإنقلاب الفاشلة التي حدثت مؤخراً. وعبر عن الشكر والتقدير لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، وسمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وسمو الشيخة موزة بنت ناصر.

وقال أردوغان في حديث لقناة الجزيرة مساء السبت، إن “سمو الشيخ تميم (الغالي) هو الذي اتصل بي كثيرا في هذه الأثناء للاطمئنان علينا وعلى تركيا، كما أن سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة جائنا بالأمس وأنا أشكره شكراً جزيلاً لزيارته الكريمة، كما اتصلت بنا سمو الشيخة موزة بنت ناصر، أكثر من مرة خلال الفترة الماضية، فضلاً عن الزيارة التي قام بها وزير الخارجية سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني”.

وفي معرض حديثه تحدث الرئيس التركي عن موقف بعض الدول من الانقلاب الفاشل فقال: تفاجئنا من موقف الولايات المتحدة الأمريكية من الانقلاب ونستغرب من رد فعل بعض الدول على مواقفنا بعد محاولة الانقلاب”.. مشيراً إلى أن صمت الغرب تجاه محاولة الانقلاب لا يغتفر”.

وأردف أردوغان: “غدا (خلال تنظيم تجمع حاشد في إسطنبول بمشاركة المعارضة)، سنكون وطنا واحدا وسيكون الشعب التركي على قلب رجل واحد في تجمع “الديمقراطية والشهداء، ونقوم حاليا بتنظيف الدولة من جماعة غولن الإرهابية، وليس بشكل الانتقام وإنما بالعدالة، فالرحمة بالظالم خيانة للمظلوم ولن نتهاون مع الانقلابيين، فتركيا قوية اقتصاديا واستثماراتنا لا تزال مزدهرة.

واختتم أردوغان حديثه قائلاً: نريد أن نبني جيشا يحمي الشعب ولا يقتله، الشعب التركي القوي لم يسمح للانقلابيين بتنفيذ مخططهم، الشعب التركي أقوى من السلاح ولن يقهره أحد”.

نشر رد