مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

مرة أخرى، ابتسمت الساحرة المستديرة لنجم ريال مدريد ومنتخب البرتغال كريستيانو رونالدو بعدما تمكن من حصد لقب يورو 2016 بعد اﻻنتصار على فرنسا بهدف دون رد في المباراة النهائية.

ونجح رونالدو في حصد اللقب الثاني له عام 2016، عقب تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا في مايو الماضي على حساب أتلتيكو مدريد الإسباني.

وتكرر المشهد بعد شهرين وابتسم رونالدو مجددا بتتويجه باللقب القاري للمرة اﻷولى في مسيرته ليصبح اللاعب مرشحا بقوة لحصد الكرة الذهبية “البالون دور” هذا العام.

على النقيض، فشل اﻷرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني في حصد لقب دوري أبطال أوروبا مع الفريق الكتالوني كما خسر الدولي اﻷرجنتيني لقب كأس الكوبا أميركا ليصبح عام الحزن على النجم الكبير.

نشر رد