مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

واصل كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد إهدار ركلات الجزاء في عام 2016، وذلك بعد إهدار ركلة جزاء في مباراة منتخب بلاده يوم أمس أمام لاتفيا في تصفيات كأس العالم 2018.

وحصل رونالدو على ركلتي جزاء خلال المباراة، حيث أحرز الأولى في الدقيقة 27، لكنه فشل في تسجيل الثانية التي نفذها في الدقيقة 57.
وهذه ركلة الجزاء السادسة التي يهدرها رونالدو في عام 2016 من أصل 10 ركلات نفذها بنسبة نجاح تبلغ 40% فقط.

ويعد رونالدو ضمن أفضل اللاعبين في العالم بتسديد ركلات الجزاء، لكن أرقامه في عام 2016 تراجعت بشكل ملحوظ، فتبلغ نسبة نجاحه في تنفيذ ركلات الجزاء خلال مسيرته الاحترافية 72%.

نشر رد