مجلة بزنس كلاس
فن

 

أطل الفنان عادل إمام خلال برنامج ” نعم أنا مشهور”YES, I AM FAMOUS” الذي تقدمه الاعلامية منى الشرقاوي وتعرضه MBC مصر ، خلال حوار انساني تحدث خلاله عن دور زوجته و أسرته في مشوار نجاحه، وارتباطه بأحفاده وأبناءه، بالإضافة لأبرز المحطات الفنية في حياته، وعلاقته بالكثير من رموز الفن من خلال مشواره الطويل.
وكشف الزعيم تعرضه لموقف حرج من قبل زوجته في بداية تعرفهما حيث سألها في بداية تعارفهما “هل تحبي القراءة” لتجيبه بالإيجاب مما دفعه لإهدائها كتاباً بعنوان “نابليون في مصر”.
وتابع عادل إمام حديثه قائلاً إنه بعد فترة من الوقت سألها “هل قرأتِ الكتاب؟”، لترد عليه قائلة :” أنا كنت فاكرة هتجيبلي كتاب شجرة الصفصاف أو النظارة السوداء مش الكتاب ده”.
كما أفصح عادل إمام عن أسوء موقف تعرض له في تاريخه المسرحي، وهو عندما سافر الكويت ليقدم عرض مسرحية “شاهد ماشافش حاجة”، وكان في ذلك الوقت المسرح محجوز بالكامل من قبل وزارة داخلية الدولة.
وأشار إلى أنه عند صعوده المسرح لم يتم التصفيق له، ليبدأ المسرحية ويكاد أن يصل إلى نصفها ولم يسمع أي ضحكة تنطلق في الأرجاء، مما جعله يشعر بالتحدي داخله راغباً في إضحاك الجمهور الموجود بأي طريقة وهذا ما حدث بالفعل في نهاية الأمر.
وأكد أنه لم يستطع أن يتمالك أعصابه عندما شاهد الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر بصحبة المشير عبد الحكيم عامر صدفة في إحدى المرات، مشيرا إلي أنه دخل في نوبة بكاء عندما صافحه.
واشار عادل امام ان عمله كسفيرا للنوايا الحسنة عرفه على نجوم عالميين أمثال مايكل دوجلاس الذي قدم له عادل امام نفسه فقال له مايكل إنه يعرفه وهو ما حدث أيضا مع محمد علي كلاي، لافتا إلى أنه تعرف على النجمة أنجلينا جولي بسبب عمله وأصبحت حينما تحضر الى مصر تقابله.
وكشف عادل إمام، عن عصبيته الزائدة فى بعض الأحيان، مؤكدًا أنه فور البدء فى عمل جديد، يسعى دائمًا لتقمص الشخصية التي سيقوم بتمثيلها، لإتقانها، ما يزيد من عصبيته، لافتًا إلى أن زوجته تكون مدركة هذا الأمر، فتتجنبه فى تلك الحالة، أما أحفاده فيصعب السيطرة عليهم مؤكدا في الوقت نفسه أنه أصبح لا يستطيع الاستغناء عنهما أو مفارقتهم.

نشر رد