مجلة بزنس كلاس
أخبار

بزنس كلاس- خاص

اقترحت أربع دول مجتمعة في الدوحة اليوم وهي روسيا وقطر وفنزويلا والسعودية الإبقاء على سقف إنتاج مستوى شهر يناير على أن تقود قطر المشاورات لحث دول المنتجة من أوبك وخارج أوبك على تطبيق هذا الاقتراح بوصفها رئيسة منظمة اوبك.

جاء هذا الاقتراح أثناء اجتماع رباعي لوزراء نفط السعودية وروسيا وفنزويلا وقطر، لبحث الانخفاض الحاد في الاسعار الناتج بشكل اساسي عن فائض الانتاج.

ويكتسب اللقاء اهمية لكونه يجمع كبار منتجي النفط في العالم، لا سيما السعودية العضو في منظمة الدول المنتجة (اوبك)، مثلها مثل فنزويلا وقطر، وروسيا اكبر منتجي النفط من خارج المنظمة.

ويأتي الاجتماع في ظل وضع مضطرب تشهده اسواق النفط العالمية، بعدما ادى فائض الكميات المعروضة الى تراجع كبير في الاسعار منذ منتصف العام 2014، ما كبّد الدول المنتجة خسائر هائلة في مداخيلها.

ورفضت اوبك، مدفوعة بالدرجة الاولى بقرار السعودية والدول الخليجية الاخرى، خفض انتاجها سعيا لإعادة الاستقرار الى الاسعار. واعتبرت دول في المنظمة ان قرار الخفض المنفرد للإنتاج سيؤدي الى فقدانها حصتها من الاسواق، ولن يساهم في انتعاش الاسعار، ان لم تتخذ الدول المنتجة من خارج المنظمة خطوة مماثلة.

نشر رد