مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

نشرت عائلة نجم برشلونة والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي بياناً رسيماً للرد على وسائل الإعلام الإسبانية التي اتهمته بالتهرب من دفع الضرائب.

وجاء في بيان عائلة نجم برشلونة “ردا على أنباء نشرتها وسائل الإعلام المختلفة التي تقول أن ليونيل ميسي مسؤول عن إنشاء شركة بهدف الاحتيال الضريبي ، تود أسرة ميسي أن يكون الأمر واضحا أن ليونيل لم يقوم بأي عمل من الأعمال المتهم بها، وأن الاتهامات بإنشاء شبكة جديدة من الاحتيال الضريبي ليست صحيحة وتعد تشهيراً به “.
وتابع البيان “إن الشركة البنمية المشار إليها في التقارير هي شركة غير نشطة تماما، حيث لم تفتح أي حسابات ولم تتلقى أي تمويل من الشركة “السابق التي أنشأها المستشارين الماليين السابقين لميسي.

وأضاف البيان “بالإضافة إلى ذلك إلا أنها ليست لها علاقة بالتقارير التي نشرت مؤخراً أو بالقضية التي أمام القضاء، ، بدون أدنى شك إن هذه المعلومات المبنية على أساس غير حقيقي استغلت أسم ميسي من أجل التشهيربه في جرائم خطيرة للغاية مثل الاحتيال الضريبي وهو ضراراً لا يمكن إصلاحه لليونيل ميسي “.

وجاء في نهاية البيان “بالنظر إلى كل ما سبق فقد وكلت عائلة ميسي محامين من مكتب Cuatrecasas Goncalves Pereir من أجل اتخاذ كافة الإجراءات القانونيةبحق الشركة.

نشر رد