مجلة بزنس كلاس
منوعات

البرنامج الهادف لتشجيع الطلاب على التعلم لأبعد الحدود

الدوحة – بزنس كلاس

شارك طلاب المدارس في أنحاء دولة قطر هذا الأسبوع في برنامج أبطال الهندسة للطائرة بدون طيّار ، والذي تعرّفَ الطلاب من خلاله على الجوانب المثيرة في العلوم والهندسة.

يعدُّ برنامج أبطال الهندسة للطائرة بدون طيّار مبادرةً تعليمية أكاديمية إبداعية فريدة، يتعلّمُ الطلاب من خلالها المبادئ الأساسية للطيران والبرمجة وإلكترونيات القوة، كما يشارك الطلاب في تعلّم تقنية الطائرة بدون طيّار وتطبيقاتها المختلفة.

Engineering Heroes

شركة ميرسك قطر للبترول هي الراعي الحصري لبرنامج أبطال الهندسة للطائرة بدون طيّار ، الذي نظّمتهُ جامعة تكساس إي أند أم في قطر بالتعاون مع جامعة حمد بن خليفة.

وقال الدكتور إياد مسعد نائب العميد في جامعة تكساس إي أند أم في قطر، بأن هذا البرنامج قد استوحيَ من نتائج البحوث العلميّة التي توصلّت إلى إمكانيات غير محدودة في استخدام تقنية الطائرة بدون طيّار في المجالات الصناعية والتجارية والدفاعية. وأضاف الدكتور مسعد ” نحن سعداءٌ جداً بتوجيه الطلاب في قطر للمسارات العلمية التي من شأنها أن تمكّنهم من تطبيق التقنيات المختلفة في الدولة مستقبلاً والتي ستدعم التنمية الاقتصادية”

وخلال البرنامج الذي يستمرُ أُسبوعاً كاملاً، تمكّن الأساتذة والباحثون من جامعة تكساس إي أند أم في قطر وجامعة حمد بن خليفة من قيادة الطلاب عبر تحديات التدريبات والتصاميم لتحضير مسابقة تنافسية للطائرات بدون طيّار ، والتي يتمكّنُ الطلاب من خلالها من تطبيق ما تعلّموه في حل مشاكل تحاكي الواقع باستخدام الطائرة بدون طيّار.

وصرّح المدير العام لميرسك قطر للبترول السيد لويس أفليك، بأن هذه الفرص التعليمية تؤكدُّ أهميّة تقنية الطائرة بدون طيّار في مجال صناعة الطاقة.

وقال السيد أفليك “نحن في ميرسك قطر للبترول فخورون برعايتنا لبرنامج أبطال الهندسة، حيث يعتبر استثمارنا في تطوير كفاءات المواد العلمية بالتعاون مع المؤسسات الأكاديمية الرائدة، عنصراً أساسياً لتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.

كما أضاف ” تعدُّ الكفاءات العلمية والهندسية بالنسبة لنا كشركة نفط وغاز، كفاءات أساسية لنجاح أعمال ميرسك قطر للبترول، ولطموحات ومستقبل قطر على حدٍّ سواء.  ويعتبرُ هذا واحداً من الأسباب التي تؤكدُ على أهمية تطوير الأجيال القادمة من خريجين الجامعات ذوي الكفاءات العالية. لذلك فإننا نؤكدُّ على التزامنا بدعم التعليم للمواد العلمية ومهاراتها ومواصلة تطوير القوى العاملة التقنية لمستقبل قطر”.

كما قدّم افراد من مركز الاستطلاع والمراقبة التابع لوزارة الدفاع عرضاً خاصّاً للطلاب يوم الاثنين، حظيَ الطلابُ من خلاله بفرصة استثنائية للاطلاع على تقنيات الطائرات بدون طيّار التي اعتمدتها دولة قطر مؤخراً.

وقد أعرب سعادة العميد ركن طيار/ خالد بن أحمد الكواري، قائد مركز الاستطلاع والمراقبة عن أهمية مثل هذه البرامج للطلاب وشدد على أهمية كسب الخبرة والمعرفة اللازمة لدعم هذه التقنية واستخدامها لحماية الوطن. وتوجه سعادته للطلاب قائلا ” هذه فرصة مهمة لكم” وأضاف قائلا ” أن دولتنا في حاجة دائمة للهندسة”.

نشر رد