مجلة بزنس كلاس
أخبار

طالب عدد من أصحاب الشركات والمحلات الواقعة على طريق الدائري الثاني ومستخدمي الطريق الجهات المعنية بضرورة العمل على صيانة وتطوير الشارع الذي يعاني من التشققات في الطبقة الإسفلتية والحفر على طوله، ومنع تحويل مواقف السيارات المؤقتة على الطريق إلى مواقف دائمة من قبل بعض سكان المنطقة. وقالوا لـ الراية إن الوقوف لفترات طويلة في مسارات الطوارئ قد يؤدي إلى عرقلة حركة السير واختناقات على الطريق، ما قد يؤدي إلى وقوع حوادث، بسبب اضطرار سائقي سيارات النقل التي توصل البضائع إلى المحلات الواقعة على الطريق بالتوقف وسط الشارع لإنزال المواد والبضائع، داعين لإيجاد حلول لهذه المشكلة وخاصة بالنسبة للمواقف الواقعة أمام الشركات. وأكد عدد من مستخدمي الطريق أن الدائري الثاني لم يشهد أي نوع من أنواع التطوير سواء بالنسبة لاستبدال الطبقة الإسفلتية المتهالكة أو توفير مسارات ومواقف للمحلات، لافتين إلى أنه من أهم الطرق التجارية في الدوحة لما يحويه من عدد كبير من الشركات والمحلات.

نشر رد